ماذا تعني زيارة السعودية لاثيوبيا

بقلم / مصطفى ابوزيد

12:09 م

السبت 24/ديسمبر/2016

بلدنا اليوم
 
فى ظل زيارة مستشار العاهل السعودى احمد الخطيب ظهرت العديد من التساؤلات وعلامات الاستفهام حول تلك الزيارة وتوقيتها ودوافع تلك الزيارة الخاطفة والتى لم يكن مرتب لها او مخطط لها وهنا يضعنا امام سؤال كبير ماذا تعنى تلك الزيارة بالنسبة لمصر ؟؟؟

بالطبع لايخفى على أحد الفتور الواضح فى العلاقات المصرية السعودية بسبب موقف مصر تجاه القضية السورية وان هناك اختلاف فى الرؤى مع المملكة السعودية حول الحلول الخاصة بالازمة وكذلك بعد ما ابلغت مصر بعدم امدادها بالبترول منذ اكتوبر الماضى ومن المفترض ان يكون هناك مشروع للربط الكهربائى بين مصر والسعودية والذى كان المزمع الانتهاء منه فى 2019 والذى منه يتم الربط مع باقى دول الخليج

من المحتمل ان يكون البعض له رأى فى تلك الزيارة انها تأتى فى أطار العلاقات العادية بين البلدين خاصة أن أثيوبيا لها حدود مع اليمن على خلفية الحرب التى تتولى قيادتها السعودية فى اليمن وان تلك الزيارة ليست موجهة من قريب او من بعيد لمصر

ولكن اعتقد أن زيارة السعودية لاثيوبيا هو أيجاد بديل لمصر فى أفريقيا ليتم عمل مشروع ربط الكهرباء من خلال سد النهضة الذى يمس مصر بالنسبة لحقوقها التاريخية فى مياة النيل وفى هذا السياق أن السعودية تفعل ماتفعله اسرائيل عندما سارعت الى تمويل السد ودعمه ماليا ولوجيستيا تطبيقا لمبدا توطيد العلاقة مع دولة المنبع للتأثير والضغط على دولة المصب اى بالطبع الضغط على مصر

أن تلك الزيارة المفاجئة والسريعة ماهى الا اعلان واضح المعالم فى تغيير الخطط والاستراتيجات تجاه التعامل مع مصر المرحلة المقبلة وأن هناك توجه حقيقى وجاد من قبل المملكة السعودية فى ايجاد أكثر من بديل فى القارة السمراء بعيدا عن مصر تستطيع من خلالها الدفع باستثماراتها وبسط نفوذها وهذا مابدأت تفعله مع اثيوبيا والسودان

وعلى مصر فى قيادتها السياسية ان يكون لديها رؤية وسياسة واضحة وحاسمة لايجاد بدائل اخرى لمصالحها دون ان يكون هناك تراشق سياسى بين البلدين فكلنا يعلم مدى الترابط والتقارب بين شعبى البلدين وانما فى بعض الاحيان تختلف الرؤى ووجهات النظر السياسية ولكن فى نهاية الامر مصر والسعودية لديهم التاريخ الطويل والممتد من العلاقات التاريخية

فيجب التعامل مع تلك الازمة فى اطار الدبلوماسية المصرية فقط دون تدخل اى اطراف اخرى وأرى ان القيادة السياسية فى مصر تتعامل مع المملكة السعودية بضبط نفس شديد ولكن على الجانب الاخر يجب على السعودية مراعة ذلك حتى لا تتعقد الامور أكثر
ads

كيف ترى مستقبل العلاقات المصرية السعودية

علاقات استراتيجية
29%
علاقات متوترة
29%
علاقات مصلحة فقط
42%
ads
ads
ads
ads
ads
ads
<