أمين صُندوق صيادلة بني سويف: «الصيدلي بني آدم ومن حقه يعيش»

بنى سويف - جمال عبد المنعم

03:50 م

الثلاثاء 10/يناير/2017

بلدنا اليوم
 
قال الدكتور سامح زغلول أمين صُندوق صيادلة النقابة الفرعية فى بنى سويف إن بسبب رفع سعر الدواء، يتكبد صاحب الصيدلية ما يقرب من 35 % من رأس ماله، ليشترى الدواء بسعره الجديد، وهذا يعد خسارة كبيرة.

وأشار أمين الصُندوق إن الدواء المنتهى الصلاحية تتحمل الشركات 2 % فقط مُرتجع، وباقى الكمية يعدمها صاحب الصيدلية، مُؤكدًا: فى كل الحالات يتحمل خسارتها الصيدلى، قائلًا: "الصيدلى بنى آدم ومن حقه يعيش ولديه إلتزامات ".

وتابع "زغلول": صاحب الصيدلية يدفع رواتب لمدير الصيدلية والعمال، ويُسدد فواتير الكهرباء والمياه والنظافة، بالإضافة إلى الضرائب والتأمينات على العمال، كل هذا فى ظل غلاء سعر الدواء، بمعنى إذا تم رفع سعر الدواء، يكون البيع بالسعر القديم والشراء بالسعر الجديد بعد الزيادة، هذا الفارق من سيدفعه غير الصيدلى فهنا تكون الخسارة، لإن الصيدلى هنا يدفع الفارق من "جيبه الخاص".

هذا وأكد سامح زغلول فى تصريح خاص لـ"بلدنا اليوم" إن النقابة الفرعية فى بنى سويف ستبدأ الغلق الجزئي للصيدليات على مستوى مراكز مُحافظة بنى سويف السبع بقراها، يوم الأحد المُقبل، من الساعة التاسعة صباحًا إلى الثالثة عصرًا ولمدة ثلاث أيام، قابلة للتصعيد، إذا ما تراجع وزير الصحة وشركات الأدوية عن زيادة أسعار الدواء.

ويُشارك فى الغلق الجزئي 1600 صيدلية فى جميع أنحاء المُحافظة إعتبارًا من 15 يناير الجارى، ويُتابع عملية الغلق 60 صيدلى مُفوض من النقابة الفرعية وأعضاء مجلس النقابة، برئاسة الدكتور وائل النجار، نقيب صيادلة بنى سويف، ومن يُخالف التعليمات سيخضع لسداد غرامة قدرها 5 آلاف جنيه حسبما أقرّت الجمعية العمومية للصيادلة، فضلًا عن تحويله لمجلس تأديب.
<