استمرارًا لمسلسل الفساد.. الرقابة الإدارية تضبط نائب رئيس حي شرق متلبسًا بالرشوة

سليم صفى الدين

03:13 م

الأربعاء 11/يناير/2017

بلدنا اليوم
 
استشرى الفساد بمصر في كل مؤسساتها، حتى أصبح القضية الأولى والشاغلة للحكومة والرئيس، فقد تحدث السيسي من قبل عن الفساد وضرورة مجابهته، مشيرًا إلى أن فساد شخص لا يعني بالضرورة فساد المؤسسة التي يعمل بها، إلا أن الرقابة الإدارية نجحت في الآونة الأخيرة من ضبط متهمين بقضايا هزت الرأي العام.

ويبدو أن تلك سلسلة قضايا الفساد لم تنته بعد، حيث ألقت الرقابة الإدارية بالإسكندرية، صباح اليوم الأربعاء، القبض على نائب رئيس حي شرق الإسكندرية "م. ح" بمقر الحي وبحيازته بمالغ مالية تقاضاها على سبيل الرشوة، وتم إحالة الواقعة للنيابة العامة للتحقيق فيها.

ومثلت قضية الرشوى الكبرى، المتهم بها جمال الدين إبراهيم اللبان، مدير عام المشتريات بمجلس الدولة، واثنين آخرين هما الوسيط ومقدم الرشوة، دليلًا على سعي النيابة الإدارية لملاحقة الفساد.

فحينها تم ضبط مبالغ تقدر بـ150 مليون جنيه، منها 24 مليون جنيه عملات مصرية، و4 ملايين دولار أمريكي و2 مليون يورو ومليون ريال سعودي، بينما تم التحفظ على المشغولات الذهبية المضبوطة لإرسالها الى لجنة مصلحة الدمغة والموازين لتقدير قيمتها.

 على إثر ذلك انتحر وائل شلبي، أمين عام مجلس الدولة السابق، وأيدت محكمة الجنايات منع أسرتي «شلبي» و«اللبان» من التصرف في أموالهما.

وقبل أيام من تلك الواقعة تمكنت الرقابة الإدارية من ضبط شبكة اتجار بالأعضاء البشرية، تتكون من 42 شخصًا بينهم 12 طبيبًا وأساتذة جامعيين وسماسرة، مستغلين حاجة البسطاء وإغداقهم بالإموال مقاب الحصول على أعضائهم والاتجار بها.

ads

بعد قطع العلاقات.. هل تؤيد عودة المصريين العاملين في «بي إن سبورت»؟

نعم
39%
لا
51%
غير مهتم
10%
ads
ads
<