عائلة أمريكية ترى الناس مرة واحدة في العام

09:29 ص

الأربعاء 12/يوليه/2017

بلدنا اليوم
 
كلا منا يبحث عن الراحة بطريقته الخاصة فالبعض يجد الراحة في المال والبعض في السفر والبعض في الحياة الأسرية البسيطة، لكن تلك العائلة وجدت راحتها بطريقة غير معتاده يرها البعض جنون ولكن في قانون الحياة "الجنون هو عدم الاستمتاع "هذا هو الشعار الذي رفعته تلك الأسرة عند بداية مغامرتها.

قام ديفيد ورومي أتشلي قبل 18 عاما، وبالتحديد في عام 1999، بالانتقال للعيش بالقرب من نهر نويتنا على بعد 100 ميل من حدود الدائرة القطبية الشمالية، و12 ميلا عن أقرب طريق لهم.

وظل الزوجان يعيشان في تلك المنطقة طيلة 18 عامًا، على الاكتفاء الذاتي، فهم يحضران الطعام لأنفسهم ويبنون أكواخهم، كما أنهما لا يشعران بالملل أبدًا، ويؤكدان أن حياتهما سعيدة للغاية، بالرغم من عزلتهم.

دو أنجبت عائلة أتشلي ابنهما الوحيد سكاي، والذي يبلغ الآن 13 عاما، وبالرغم من أن أي طفل في هذا العمر يتعرف على الكثير من الأصدقاء، إلا أن سكاي لا يعرف سوى والديه والكلب الذي يقومان بتربيته، وفي نصف العام تقوم العائلة الأمريكية بترك كوخها لمدة شهر واحد كل عام، تذهب الزوجة والابن خلاله لزيارة أفراد أسرتهم التي تقيم في ولاية ألاباما، بينما يتوجه الزوج إلى فيربانكس لتأمين المؤن لأسرته، والتي يتم تخزينها في ثلاجة طبيعية أسفل الأرض، على أن تظل الأسرة باقي أشهر السنة بمفردها حتى أنها لا ترى أي شخص يمر بجوارهم.
عائلة أمريكية ترى الناس مرة واحدة في العام
عائلة أمريكية ترى الناس مرة واحدة في العام
عائلة أمريكية ترى الناس مرة واحدة في العام
ads
ads
ads

تعديل الدستور المصرى

اوافق على التعديل
13%
لا اوافق وسيضر بالاستقرار فى ا
63%
غير مهتم
13%
اوافق بتعديل مواد مدد الرئيس
11%
ads
ads
<