فيدرر.. هل يكتب التاريخ ويعتزل؟

أحمد خيري

11:45 ص

الإثنين 17/يوليه/2017

بلدنا اليوم
 
كتب النجم السويسري المخضرم، روجيه فيدرر، اسمه بحروف من نور في سجلات بطولة انجلترا المفتوحة للتنس "ويمبلدون"، ثالث بطولات الـ "جراند سلام" الأربع الكبرى هذ الموسم، بعدما انفرد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب منافسات فردي الرجال بالمسابقة، عقب تتويجه بالمسابقة للمرة الثامنة في مسيرته الرياضية.

وواصل فيدرر، المصنف الثالث للمسابقة، إبداعه في البطولة المقامة على الملاعب العشبية، بعدما تغلب على منافسه الكرواتي مارين شيلتش، المصنف السابع للمسابقة، بنتيجة 6 3 و6 1 و6 4، في المباراة النهائية للبطولة.

وكسر فيدرر (35 عاما) بانتصاره التاريخي اليوم شراكته مع النجم الأميركي السابق بيت سامبراس، والبريطاني الراحل وليام رينشو، اللذين توجا باللقب في 7 مناسبات، علما بأنه بات أكبر لاعب سنا يتوج بلقب ويمبلدون منذ بدء عصر الاحتراف عام 1968.

ويعد هذا هو اللقب التاسع عشر لفيدرر في بطولات جراند سلام، والثاني له هذا الموسم، عقب فوزه ببطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الحالي، كما أن هذا هو اللقب الخامس الذي يحرزه هذا الموسم في البطولة السابعة التي يشارك فيها.

وأقر النجم السويسريفي تصريحاته، بأن تقدمه في العمر، وتوابع إصابته خلال العام الماضي، من الأمور التي قد تحرمه من الدفاع عن لقبه المفضل في العام المقبل.

وقال فيدرر "أتمنى أن أعود، لكن لا يوجد ضمان أبدا خاصة عندما تبلغ 35 عاما".

وحقق فيدرر عودة مبهرة هذا العام، وحقق لقب أستراليا المفتوحة في يناير الماضي، وقرر الغياب عن موسم البطولات بالملاعب الرملية من أجل التركيز على بطولته المفضلة ويمبلدون.

وقال فيدرر "أعتقد أنكم كنتم ستضحكون إذا أخبرتكم بأنني سأفوز بلقبين ضمن البطولات الأربع الكبرى هذا العام. أنا أيضا لم أصدق أنني سأحصد لقبين".
<