يشارك مركز تحديث الصناعة في الاحتفالات الكندية بمرور 150 عاماً على تأسيسها

سوزان حامد منصور

12:08 م

الإثنين 17/يوليه/2017

 
استكمال التعاون بين الجمعية المصرية الكندية والكنيسه الارثوذكسية علي مدار خمسة أيام حيث شارك مركز تحديث الصناعة التابعة لوزارة التجارة والصناعة بمجموعة من المنتجات لمشروع " كريتيف ايجبت " في كثير من الاحتفالات الكندية بمرور 150 عاما علي قيام الدولة الاتحادية الكنديه.

و ذلك في اطار المراسم الاحتفالية التي تقوم السفارة المصرية بتنظيميها في أتاوا والمكتب التجاري المصري بمونتريال بالتعاون مع الجمعية المصرية الكندية والكنيسة الارثوذكسية على مدار خمسة أيام خلال الفترة من 15-19 يوليو الجاري بعدد من المباني التاريخية وسط العاصمة الكندية والتى افتتحها معتز زهران سفير مصر بكندا.

كما شارك في هذه الاحتفالات المستشار التجاري طارق البيلي رئيس المكتب التجاري المصري بمونتريال كما انضم اليه عمدة مدينة أوتاوا كما انضم عددا من كبار المسئولين وأعضاء البعثة المصرية بكندا ورموز الجالية المصرية.

واوضح المهندس احمد طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة ان المعرض يأتي في إطار استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لدعم صادرات المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمختلف الاسواق العالمية، مشيرا إلى أن المنتجات اليدوية المصرية المعروضة بالمعرض لاقت اعجاب الزائرين الكنديين ومختلف الجنسيات الاخرى حيث تضمنت المعروضات منتجات السجاد اليدوى والكليم والالباستر والمنتجات الجلدية والزجاج الملون والمنتجات الخشبية والخزف وغيرها.
وأشار إلى أن المنتجات المصرية عكست حرفية الصناعات اليدوية والتراثية المصرية، حيث يعد هذا المعرض المشاركة الاولى للمنتجات اليدوية المصرية بكندا، وهو ما يمثل خطوة حقيقية لاختراق المنتجات اليدوية المصرية للأسواق الكندية، مشيرا إلى أن الصناعات التراثية والحرفية تمثل قيمة مضافة كبيرة للاقتصاد القومي لأنها تعتمد بشكل كبير على الخامات المحلية.

وأضاف رئيس مركز تحديث الصناعة أن مشروع" كريتف ايجيبت" يهدف الى تعزيز التراث المصري ودعم الحرفيين وشباب الأعمال والمصممين المصريين".مشيرا الى ان منتجات المشروع تحمل علامة تجارية مصرية مسجلة للمنتجات الحرفية والمشغولات اليدوية.
<