زي النهاردة 7 أغسطس.. ولدت ماتا هاري اكثر جاسوسة مشتهاه في العالم

شيماء شناوي

12:23 ص

الإثنين 07/أغسطس/2017

بلدنا اليوم
 
جاسوسة كانت ميادين معاركها في الحرب العالمية الأولى، قادة عسكريون وسياسيون كبار استسلموا لفتنة اسلحتها، واعترفوا لها بأسرار كانت تبيعها لفرنسا، او لألمانيا او لمن يدفع أكثر، وأصبحت قصتها ملهمة للأدباء والمؤرخين وصناع السينما، والذين أطلقوا عليها لقب جاسوسة الجاسوسات، ورسموا لها صورة الفتاة الجميلة الساحرة التي أوقعت كبار السادة في هواها وغوايتها.

لكن الواقع يؤكد ان ماتا هارى في الحقيقة، كانت أقرب إلى القبح والدمامة، ومن هنا يثار السؤال عن أسباب نجاحها في مهمتها، والتي تحولت معها إلى أسطورة، حتى مثلت دورها جميلات السينما من «جريتا جاربو، إلى مارلين ديتريتش، وفرانسواز فابيان».

كانت ماتاهاري تستخدم أسلوب شفرة شديدة التعقيد في مراسلة عملائها الألمان، أسلوب يصعب إن لم يكن من المستحيل فك رموزه وحله، وثارت ثائرة رجال الأمن الفرنسية.

رأى بعضهم ضرورة إلقاء القبض عليها قبل أن تنقل إلى المخابرات الألمانية أسرار مخيفة قد تؤدي إلى هزيمة فرنسا، في حين رأى البعض الآخر أن إلقاء القبض عليها دون دليل قوي سينذرها بشكوكهم، وحين تم إلقاء القبض على ماتاهاري ومحاكمتها بتهمة الجاسوسية، أنكرت التهمة بشدة واستنكرتها وبكت وراحت تدافع عن نفسها في حرارة وتؤكد ولاءها لـفرنسا واستعدادها للعمل من أجلها.

وبدلًا من أن تنتهي المحاكمة بإدانة ماتاهاري بتهمة الجاسوسية انتهت باتفاق بينها وبين الفرنسيين للعمل لحسابهم والحصول على أية معلومات سرية لهم من الألمان نظرا لعلاقاتها القوية بعدد من العسكريين والسياسيين هناك.

وبالفعل قدمت ماتاهاري للفرنسيين العديد من الخدمات النافعة، ونقلت لهم الكثير من الأسرار الألمانية، وعندما علم الألمان ردوا الصاع صاعين لعميلتهم السابقة، وأرسلوا لها خطابات مشفرة، مستخدمين شفرة يفهمها الفرنسيون جيدا مما جعل الفرنسيون يلقون القبض على ماتاهاري مرة ثانية بتهمة التجسس، مع وجود الخطابات كدليل هذه المرة، تمت محاكمتها في باريس، وفي هذه المرة لم تنجح ماتا هاري في إقناع الفرنسيين ببراءتها فصدر الحكم بإعدامها، وتم تنفيذ الحكم في ماتاهاري.

في العام 1917 حكم عليها بالإعدام،وعند تنفيذ الحكم أرسلت اكثر جاسوسة مشتهاه في العالم قبلات وداع لفصيلة الإعدام.

ثمانية من الجنود الأحد عشر الذين كلفوا بأعدامها بالرصاص أخطؤوا في إصابة الهدف.
ads
ads
ads

هل تتوقع ترشح الفريق شفيق فعليا لرئاسة الجمهورية

نعم سيترشح للرئاسة
32%
لن يترشح وهى مجرد مناورة سياسي
37%
غير مهتم
31%
ads
ads
ads
<