سقوط أول قتيل في احتجاجات ضد «ترامب»

10:19 م

السبت 12/أغسطس/2017

بلدنا اليوم
 
أعلن عمدة مدينة شارلوتسفيل في ولاية فيرجينيا الأمريكية السبت أن شخصا قتل خلال تجمع لمجموعات من اليمين الأمريكى المتطرف، بعدما قامت سيارة بصدم مجموعة من الأشخاص كانوا يتظاهرون تنديدا باليمين المتطرف.

وقال مايك سيجنر في تغريدة "انا غاضب ومشمئز من حادث الصدم بالسيارة الذي اوقع الكثير من الجرحى". وبعد نصف ساعة كتب تغريدة ثانية قال فيها "قلبي مفطور من الألم بسبب فقدان روح بشرية".

وصدمت سيارة حشدا السبت فى شارلوتسفيل، ما أسفر عن العديد من الجرحى، وذلك بعدما منعت السلطات تجمعا لليمين المتطرف فى هذه المدينة فى ولاية فيرجينيا الأمريكىة، بحسب ما روى شهود.

وأظهر شريط فيديو بث على مواقع التواصل الإجتماعى سيارة داكنة اللون تصدم بعنف مؤخرة سيارة أخرى قبل ان تنطلق مجددا فى اتجاه الخلف وسط المتظاهرين. واظهرت مشاهد اخرى جرحى ممددين ارضا.

وتستعد مدينة شارلوتسفيل فى ولاية فيرجينيا الأمريكية السبت لتدفق المتظاهرين من القوميين البيض ومحتجين مناوئين لهم، ما اضطر الولاية إلى إعلان حالة الطوارئ فى المنطقة فيما سعت أجهزة تطبيق القانون إلى احتواء اشتباك سبق التظاهرات.

ويتوقع أن يتدفق الآلاف على المدينة للمشاركة فى تجمع "وحدوا اليمين" إضافة إلى متظاهرين مناوئين لهم بعد ساعات من تظاهر عدد من الأشخاص وهم يحملون الشُعلات فى حرم جامعة المدينة الذى يسوده الهدوء عادة.

ودعا حاكم الولاية تيرى ماكاوليف سكان الولاية فى بيان الى الابتعاد عن المسيرات، إلا أن اشتباكا وقع صباحا بين المتظاهرين من الجانبين.
<