للمرة الأولى.. أزمة كوريا الشمالية على طاولة السيسي وكونو

شربات عبد الحي

02:37 م

الثلاثاء 12/سبتمبر/2017

بلدنا اليوم
 
لقاء جمع الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية الياباني تارو كونو، بالاتحاديه، وذلك في إطار تعزيز وتقوية العلاقات بين مصر واليابان، وكما نعلم أنه تجمع مصر واليابان وجهات نظر متطابقة في العديد من القضايا الدولية، مثل نزع السلاح وحفظ السلام وحماية البيئة والحوار بين الحضارات والثقافات والأديان. ويرجع هذا الى حقيقة أن الدولتين تشتركان في رؤية واحدة تهدف الى جعل العالم أكثر أمنا وعدالة.

ونستعرض خلال السطور التاليه أبرز الملفات علي طاولة السيسي و وزير الخارجية الياباني:

تقديم التعازي في حادث العريش

ووجه وزير خارجية اليابان في بداية اللقاء التعازي للرئيس في ضحايا الحادث الإرهابي الذي وقع بالأمس في سيناء، معربًا عن إدانة بلاده لهذا العمل الإجرامي، ومشددًا على وقوف الشعب الياباني بجانب مصر في جهودها للقضاء على الإرهاب واقتلاعه من جذوره.

العلاقات التاريخية

وأعرب الرئيس عن تقديره للمشاعر الطيبة التي أبداها وزير الخارجية الياباني، مؤكدًا قوة العلاقات التاريخية التي تجمع بين مصر واليابان.

الزيارات المتبادلة

وأشار الرئيس إلى ما يكنه الشعب المصري من احترام وتقدير للشعب الياباني، معربًا عن التطلع لتطوير أوجه التعاون بين البلدين في المجالات كافة، خاصة عقب زيارة رئيس الوزراء الياباني للقاهرة عام 2015 وزيارة الرئيس لليابان عام 2016، واللتين أكدتا إدراك الجانبين لأهمية العلاقات الثنائية التي تستند إلى تاريخ طويل من التعاون المشترك.

العلاقات المصرية اليابانية

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الياباني عن سعادته بزيارة مصر، مؤكدًا اعتزاز بلاده بالعلاقات الوثيقة بين البلدين وتقدير الشعب الياباني للحضارة المصرية العريقة.

تعزيز الشراكة

كما أكد كونو حرص بلاده على تعزيز الشراكة مع مصر في المجالات المختلفة، مشيدًا في هذا الإطار بالتعاون القائم بينهما في مجال تطوير التعليم، واهتمام مصر بإنشاء عدد من المدارس اليابانية.

التعليم

وأكد الرئيس في هذا الصدد تثمينه للتعاون القائم مع اليابان في مجال تطوير التعليم، مشيرًا إلى الحرص على الاستفادة من النموذج الياباني في هذا المجال والذي يقوم على الاهتمام بالجانب الأخلاقي وغرس روح العمل الجماعي في نفوس النشء، فضلًا عن بث قيم التحلي بالدقة والإتقان والانضباط، وتعظيم دور المعلم الذي يمثل القدوة والمثل للطلاب.

المتحف المصري الكبير

كما وجه الرئيس الشكر لوزير خارجية اليابان على الدعم الذي تقدمه بلاده لمصر في عدد من المجالات، خاصة مشروع إنشاء المتحف المصري الكبير الذي سيبرز الحضارة المصرية القديمة وتأثيرها في الحضارة الإنسانية، وسيعد من أكبر متاحف الآثار على مستوى العالم.

كما أكدا الرئيس حرص مصر على الارتقاء بالتعاون المشترك بين البلدين خاصة في المجالين الاقتصادي والتجاري، مستعرضًا إجراءات الإصلاح الاقتصادي التي تطبقها الحكومة، وما تنفذه من مشروعات وطنية كبرى وإجراءات مختلفة لتهيئة المناخ الجاذب للاستثمار وتوفير العديد من الفرص الاستثمارية.

علاقات خارجية.. أزمة كوريا الشمالية

كما شهد اللقاء استعراضًا لعدد من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة الوضع في الشرق الأوسط، وأزمة كوريا الشمالية، فضلًا عن التعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وتطرق اللقاء أيضًا إلى سبل تعزيز التنسيق والتشاور القائم بين البلدين في المحافل والمنظمات الدولية إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

الشركات اليابانية

وأشار الرئيس في هذا الصدد إلى التطلع لقيام الشركات اليابانية بزيادة حجم استثماراتها في مصر. وقد أكد وزير الخارجية الياباني اهتمام الشركات اليابانية بتكثيف نشاطها في مصر في عدد من المجالات، مشيرًا إلى ما تمثله مصر من سوق واعدة وما توفره من فرص متنوعة للمستثمرين اليابانيين.
<