بحر الدماء.. مقتل 43 شخصًا خلال يومين

نيفين مصطفى

02:44 م

الثلاثاء 12/سبتمبر/2017

بلدنا اليوم
 
شهدت الأيام الماضية خلال الـ48 ساعة العديد من الحوادث التى هزت عرش مصر، تسير فيها بحر من دماء المجندين الشهداء والعناصر الإرهابية وانتشرث الجثث المتفرقة وسيطرت جميع العناوين الحزينة فى وسائل الإعلام والصحف.

«بلدنا اليوم» رصدت أهم حوادث القتل خلال الأيام الماضية
شهد اليوم طريق بنى سويف الصحراوى ، مصرع 15 شخصًا وإصابة آخر، صباح اليوم الثلاثاء ، إثر حادث رهيب بين سيارة ميكروباص وسيارة أخرى نقل محملة بالطوب.

وعلى الفور انتقلت رجال الاسعاف إلى مكان الواقعة، وعلى الفور تم نقل 9 جثث عن المصاب الوحيد إلى مستشفى بنى سويف العام، وتم نقل المتبقين إلى مستشفى ناصر المركزي، وثبت أن جميع المتوفين يقيمون بمحافظة أسيوط، ودلت التحريات أنه أثناء سير الميكروباص المقبل من أسيوط اصطدم بالسيارة النقل من الخلف نتيجة السرعة الزائدة.

وكما شهدت أرض سيناء صباح أمس، حادثًا إرهابيًا جديدًا لاستشهاد 18 من الشرطة بينهم مجندين وضباطين شرطة وعميد من نتيجة أدائهم واجبهم الوطني فى العريش.

ضرب كمين شرطة بمديرية أمن سيناء
وفى نفس اليوم قامو عناصر إرهابية مسلحة بضرب كمين شرطة بمديرية أمن شمال سيناء، بجانب الطريق الدولي بمنطقة أبو الحصين، وقاموا بتفجير عدد من العبوات الناسفة التي تسببت في تضرر 4 مدرعات، وبادروا بإطلاق النيران على الناجين، واستكمل الإرهابيون هجومهم الدموي بنصب كمين آخر لفرق الإسعاف الطبي مستهدفين سيارات الإسعاف، ما تسبب في إصابة 4 أفراد من الأطقم الطبية، بينما لاحقت الشرطة الإرهابيين وتمكنت من قتل 3 إرهابيين.

وقال مصدر أمنى رفيع المستوى إن العناصر الإرهابية زرعوا كميات كبيرة من العبوات المتفجرة، بجانب الطريق الدولي بمنطقة أبو الحصين، وانتظروا مرور قوات الشرطة، وفور رؤيتها فجروا العبوات عن بعد، ما تسبب في تضرر 4 مدرعات شرطة.

وأكد المصدر أن عناصر مسلحة كانت بمحيط المكان قامت بإطلاق النار على القوات بعد الانفجار، وحدث تبادل لإطلاق النيران بين الشرطة والعناصر الإرهابية، أسفر عن مقتل 3 من المهاجمين فيما تمت ملاحقة باقي الجناة.
وأثناء الهجوم هرعت سيارات الإسعاف إلى موقع الحادث، إلا أن الإرهابيين قاموا بنصب كمين آخر للأطقم الطبية وأطلقوا النيران بشكل عشوائي على المسعفين، الذين أصيبوا بجروح وشظايا، فيما تسبب الحادث في استشهاد 18 شرطيا وإصابة 6 آخرين.

وفى الجيزة ضرب موجعة من العناصر الإرهابية بأرض اللواء
كما وجهت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية أول أمس الأحد، ضربة موجعة لمن أسمتهم بـ«العناصر الإرهابية» المنتمية لحركة «حسم » فيما قال آخرون إنهم «مختفون قسريا» ونجحت قوات الأمن الوطني والعمليات الخاصة من قتل 10 عناصر، بينهم المحامى مستأجر الشقة أثناء مداهمة شقتين بمنطقة أرض اللواء بالجيزة .

وأثناء التعامل مع الإرهابيين أصيب 5 من ضباط الأمن الوطني والعمليات الخاصة، نتيجة ألقاء عبوة ناسفة عليهم قبل التعامل وتصفية المتهمين، وسارعت سيارات الإسعاف بنقل المصابين من ضباط وأمناء الشرطة إلى مستشفى الشرطة لتلقى العلاج اللازم.

كما كشف أحد الإرهابين المتورطين بانفجار أرض اللواء، عن معلومات خطيرة قبل وفاته حيث إعترف الإرهابي الذي تم ضبطه قبل وفاته، بوجود شقة سكنية أخرى بنفس المنطقة، تحوي على عدد من زملائه من العناصر التكفيرية والأسلحة، وقام رجال الأمن الوطني بمحاصرة الشقة للتأكد من خلوها من أي عناصر إرهابية أو مواد متفجرة.

وأكدت مصادر أمنية عن أن ميادين وشوارع الجيزة، شهدت حالة من الاستنفار الأمني غير المسبوقة؛ عقب رصد الخلية الإرهابية في منطقة العجوزة، لافتة إلى أن هناك تشديد علي ضرورة انتظام الخدمات والتواجد المكثف لأفراد البحث الجنائي، وتجري الان عمليات تمشيط لمنطقة أرض اللواء بالكامل، تحسبا لرصد وضبط أي عناصر إرهابية مجهولة وفارة من قوات الشرطة.

<