خبير بترولي: نحتاج لعقد اتفاقيات مع شركات أجنبية في الحفر والتنقيب

اسلام صبيح

01:25 م

الأربعاء 13/سبتمبر/2017

بلدنا اليوم
 
قال الخبير البترولي، الدكتور رمضان ابو العلا، في تصريح خاص لـ"بلدنا اليوم" "إن من اهم وأول القرارت التي يجب أخدها إذا كنت أنا وزير البترول، هي إعادة صياغة وعقد الاتفاقيات مع الشركات الأجنبية، وتفعيل أكثر من شركة من الشركات المصرية في مجال الحفر والتنقيب عن البترول، والغاز الطبيعي حتي يكون العائد بالكامل لأي اكتشاف قد حقق يصب لصالح الموازنة العامة في الدولة.

وأكد الخبير أنه يجب علي الدولة العمل علي بدء تسويق الخبراء المصرين في مجال البترول والغاز الطبيعي في الدول العربية محليا وإقليميا، حتي يتم التوصل إلى أعلى إفادة تصب في مصلحة الدولة المصرية.

وصرح أبو العلا بأن هناك بعض التحفظات التي أخذت علي بعض القرارات، ومن أهمها هو القرار والقانون الذي ينص علي رسم الحدود بيننا وبين الدول الأجنبية وخاصة في البحر المتوسط، وإعادة النظر في قانون إعطاء الشركات الأجنبية، كل الصلاحيات في التنقيب وذلك علي حساب الشركات المصرية، فيجب إعطاء فرصة أكبر لشركات البترول المصرية في التنقيب في المناطق الواعدة خاصة الشركة العامة للبترول فهي الشركة الوطنية الوحيدة.

وأشار رمضان إلى أنه يجب الاهتمام أكثر بزيادة القيمة المضافة للغاز بدلا من حرقة والاستفادة منة فقط كطاقة، لكن يجب استخدام في مشتقات أخرى من الصناعات المنتجة من البترول والغاز، لان البتروكيمياوية تنتج عنها صناعات ضخمة تكون أغلي ثمن من سعر بيع وحرق الغاز مباشرة، حيث يتم بيع المليون وحدة حرارية بثمن ما بين 8 و12 دولار فقط، ولكن اذا تم استخدام نفس تلك المليون وحدة الحرارية في صناعة البرويلين ومشتقاتة البترولية سوف يتم بيعها بأضعاف سعرها بدل من بيعها مواد خام ويصب ذلك في مصلحة الدولة وأيضا يعمل عل خلق فرص عمل للشباب والمتخصصين.
<