التعليم تحقق في وضع علم إسرائيل بدلًا من فلسطين بكتاب مدرسي (صور)

حسام زيدان

01:47 م

الأربعاء 13/سبتمبر/2017

بلدنا اليوم
 
قررت وزارة التربية والتعليم اليوم، فتح تحقيق حول إصدار كتاب «الامتحان» للصف الثاني الإعدادي، في مادة الجغرافيا، وقالت في تصريحات صحفية لها أن الكتاب لم يأخذ تصريحًا بالتداول.

بدأت القضية ببلاغ تقدم به الباحث، وعالم المصريات «بسام الشماع»، حول أحد الكتب الدراسية لمادة الجغرافيا للصف الثاني الإعدادي، والتي حوت خرائطه علم إسرائيل، بدلًا من علم فلسطين.

ويقول الشماع في تصريحات صحفية له أنه تواصل مع المسئولين بدار النشر، التي قامت بطباعة الكتاب، وهي الدولية للنشر والتوزيع، ، حيث تبين من الصور المتداولة للكتاب وجود علم إسرائيل علي دولة فلسطين، بدلًا من علم فلسطين الرسمي، علي الصفحة الثانية من الغلاف.

ويكمل الشماع أن الغريب في الكتاب أنه حاصل علي رقم إيداع 13598 لسنة 2017، وقال أنه طالب من دار النشر بتعديل هذا الخطأ، إلا أنه لم يبد منهم ثمة تعاون جاد ناحية تصحيحه.

ويكمل «الشماع»، أنه توجه للإعلام، وقامت بعض أحد المواقع الإلكترونية بنشر وتفجير القضية، وتمت استضافته ببرنامج انفراد، بقناة العاصمة، وقد حدثت مداخلة بالبرنامج أثناء الحوار حول القضية من الدكتور «رضا حجازي»، رئيس قطاع التعليم بوزارة التربية والتعليم.

ويقول الشماع أنه أثناء المداخلة، عرضت الذهاب للوزارة بالكتاب لعرضه علي لجنة مختصة، وبالفعل تم تحديد موعد اليوم الأربعاء، الساعة 9.30 صباحًا، بمقر الوزارة بالقاهرة، وتم عقد إجتماع مطول، ونتج عنه محضر وزاري بالواقعة، وفتح تحقيق عاجل، حيث أنه تبين أن الكتاب لم يأخذ تصريح من وزارة التربية والعليم.

وأنهي الشماع تصريحه لبلدنا اليوم قائلًا أنه يجب علينا التحدث عن الإيجابيات كما تحدثنا علي السلبيات، فالسرعة التي تعاملت بها وزارة التربية والتعليم مشهودة، وهي أمر نشكرها كمواطنين عليه، وتعطي دليلًا على حرصها لما فيه صالح أولادنا الطلاب، وعرضت أيضًا علي الوزارة مراجعة ما يصدر من كتب بشكل تطوعي وقد أبدت ترحيبًا بذلك وهو ما ينم عن وجود روح جديدة في مصر.
<