«زي النهاردة».. ذكرى وفاة سراج منير

أحمد عزازي

02:40 م

الأربعاء 13/سبتمبر/2017

بلدنا اليوم
 
هو صاحب الأداء القوي، شارك نجوم الصف الأول النجاح، خصوصًا مع بداية السينما عملًا ممثلًا ومنتجًا في السينما، ومن أشهر أفلامه «عنتر ولبلب» عرف عنه ثقافته العالية وإدمانه القراءة، وكان من أكثر الفنانين إلمامًا بقواعد اللغة وأصول النحو والصرف، هو الفنان سراج منير، والتي يحل اليوم 13 سبتمبر ذكرى وفاته.

ولد سراج منير عبد الوهاب، في الخامس عشر من يوليو عام 1904 في القاهرة، ينتمي لعائلة فنية فهو كان عضوًا في فريق التمثيل في المدرسة الخديوية.

سافر إلي ألمانيا، التقى بالفنان «محمد كريم»، حيث درسا الإخراج السينمائي معا، تعرف في أحد النوادي على «مخرج» ألماني سهل له العمل في السينما الألمانية مقابل مرتب ثابت، وبدلًا من العكوف على الدراسة، أخذ يطوف استوديوهات برلين، عارضًا مواهبه حتى استطاع أن يظهر في بعض الأفلام الألمانية الصامتة.

حرص في بداية حياته المسرحية على أن يقوم بأدوار معينة تتميز بالجد والرزانة ويتمسك بأدائها، وذلك حرصًا على مظهره الاجتماعي.

انضم لفرقة «الريحاني»، وأصبح منذ اليوم الأول من نجومها، وكان ندًا للكوميدي الكبير نجيب الريحاني، وعندما مات الريحاني استطاع سراج منير أن يسد بعض الفراغ الذي تركه هذا الكوميدي العظيم في فرقته، وأن يسير بهذه الفرقة إلى طريق النجاح بعدما تعرضت لانصراف الناس عنها.

تزوج الفنانة ميمي شكيب وعمل معها الكثير من الأفلام اعتبر هذا الزواج في وقته أحد أقوى الارتباطات الفنية حيث كان زواجا مبنيا على التفاهم والحب والاحترام.

كان فيلم «حكم قراقوش» هو تجربته الوحيدة في اﻹنتاج، والذي تسبب في خسارة فادحة له، مما دفعه لرهن الفيلا التي كان يعيش فيها مع زوجته الفنانة الراحلة ميمي شكيب.

ومن أشهر أفلامه «الشاطر حسن، أمير الانتقام، ليلة الحنة، لحن الخلود، سيدة القطار، عنتر ولبلب».

توفي سراج منير، في مثل هذا اليوم 13 سبتمبر، وذلك عام 1957 عن عمر يناهز 53 عامًا.
«زي النهاردة».. ذكرى وفاة سراج منير
«زي النهاردة».. ذكرى وفاة سراج منير
«زي النهاردة».. ذكرى وفاة سراج منير
<