«الزعيم والسبكي».. السيطرة على الفن في مصر (تقرير)

هايدي عبد الرافع

04:37 م

السبت 23/سبتمبر/2017

بلدنا اليوم
 
طارق الشناوى: لدىَّ تحفظات على اختيارات عادل إمام
خيرية البشلاوى: إسعاد يونس تسيطر حاليا على الساحة الفنية


نجوم لمعت أسماؤهم على مدار السنين، بداية من فاتن حمامة وعمر الشريف وسعاد حسنى، ثم يسرا وأحمد زكى وعادل إمام، ثم أحمد السقا ومنى زكى وأحمد حلمى، هؤلاء اكتسحوا الساحة الفنية ولكن على فترات، وبالرغم من أن كل فترة لها طابعها الخاص، فإن هناك العديد من الأسماء التى ما زالت أسماؤهم تتربع على عرش الساحة الفنية برغم اختلاف الأجيال، كالزعيم عادل إمام، وعلى الرغم من وجودهم على الساحة منذ فترة كبيرة، السؤال هنا من هم النجوم المسيطرون فى الفترة الحالية، ولماذا هم المسيطرون على الساحة الفنية؟.

وفى الفترة الأخيرة ليس النجوم هم الذين يسيطرون على الساحة الفنية، بل توجد شركات إنتاج تسيطر عليها وأهمها شركة «السبكى».

ومن خلال السطور التالية سوف نعرف إجابات هذه الأسئلة.
ونبدأ مع شركة «السبكى» التى هى موجودة ومسيطرة على الساحة الفنية من خلال إنتاج أفلامها، وعلى الرغم من أن هذه الأفلام طوال الوقت تتعرض لانتقادات سواء من الجمهور أو النقاد، فلماذا أفلام مثل أفلام «السبكى» تسيطر على دور العرض السينمائية بشكل كبير.

أما «الزعيم» عادل إمام، فحدث ولا حرج، ما زال حتى الآن منذ بدايته الفنية عام 1960، حتى عام 2017، الذى عرض له فيه مسلسل عفاريت عدلى علام، ولكن السؤال لماذا «الزعيم» مسيطر حتى الآن على الساحة الفنية؟
أما فى عالم الغناء «الهضبة»عمرو دياب، الذى بدأ مشواره الفنى عام 1983، وما زال حتى الآن تحقق ألبوماته نجاحات كبيرة، وآخرها ألبوم «معدى الناس»، الذى حقق نجاحًا كبيرًا، لماذا «الهضبة» متربع على عرش النجومية كل هذه السنوات منذ بدايته حتى الآن.

كل هذه التساؤلات نجيب عليها من خلال آراء الناقد طارق الشناوى، والناقدة خيرية البشلاوى.

الزعيم ورمضان
أكدت خيرية البشلاوى أن هؤلاء الفنانين ما زالوا بضاعة لزبون عايزها، هما فى الآخر بيقدموا مادة ترفيهية سواء فى مشوار الغناء أو مشوار التمثيل، ومن الذكاء مثل الفنان عادل إمام، الذى يشاركه مجموعة من الشباب فى أعماله فى الفترة الأخيرة. 

كما أكدت أنه ما زال عادل إمام له سعر عال، ولا بد أن يكون الفنان له سعر عال، لأنه إذا حدث عكس ذلك فهى مشكلة أخرى.

عادل إمام أصبح ماركة مسجلة على الرغم من أنه فى الفترة الأخيرة أصبح ليس لديه القدرة على إضحاك الجمهور، وأوضحت: إذا نقص الوهج الفنى لـ«الزعيم» فى الفترة الأخيرة، لكن ما زال ماركة ونفس الشىء ينطبق على عمرو دياب.

وأضافت خيرية البشلاوى أنهم ما زالوا يجتهدون كبيرا لكى يكونوا موجودين على الساحة الفنية بشكل كاف، لأن لديهم القدرة والنفوذ، لذلك يفرضون شروطهم، فكل هذه الظروف تجعلهم قادرين على وجودهم دائمًا فى الساحة الفنية.

وأشارت «البشلاوى» إلى أن المنافسات القوية، مثل الفنان محمد رمضان فى سنة من السنوات الأخيرة تفوق على عادل إمام.

أما بالنسبة لشركة «السبكى» فهو مسيطر، لأنه ما زال يقدم التوليفة البلدى الذى تعجب الجمهور، فهو تاجر شاطر وشريحة كبيرة من الجمهور ينتظرون أفلامهم.

وأوضحت "البشلاوى" أن الفنانة إسعاد يونس، هى من المسيطرين على الساحة الفنية فى الفترة الحالية، كما أكدت أنها غيرت من ثوبها وتقدم حاليا برنامج «صاحبة السعادة» وهو برنامج ناجح جدا، وهى فنانة ذكية ودمها خفيف ومقدمة برامج وممثلة قوية وناجحة.

الموهبة والذكاء
ومن جهته قال الناقد طارق الشناوى إن من وجهة نظره أن الفنان عندما يمر عليه عمر طويل فى الساحة الفنية فهو ذكاء مع موهبة، فالموهبة وحدها لا تكفى، الذكاء يجعل الفنان مواكب العمر يعرف ماذا يفعل وماذا يقدم لجمهوره ويعرف يختار أعماله الفنية.

وأوضح أن الحياة الفنية مليئة بالصراعات ومليئة بالضرب تحت الحزام، قائلا: ممكن يكون الفنان لديه موهبة، ولكن يسمع لكلام الآخرين، أو يكون لا يعرف ينتقى أدواره أو أن ينتقى أقواله فيفقد الكثير.

أما عن استمرار نجاح «الزعيم» عادل إمام حتى الآن فأكد «الشناوى» أن لديه تحفظات على اختيارات عادل إمام لكن لا شك أنه مدعم بجمهور كبير وأنه يتمتع بعقل واع ويقظ لذا يظل نجاحه مستمرا.

دياب وشرين
وعن عمرو دياب قال «الشناوى» إنه لا يدخل فى معارك جانبية مثل حكاية شيرين لم يدخل فى معركة، وأوضح أنه قبل ذلك عمرو مصطفى وأيمن بهجت قمر هاجما ولم يدخل معهما فى معركة، وبعد ذلك كل واحد منهما اعتذر له عن طريق الـ«فيسبوك»، وأضاف: هما هاجموا وبعد ذلك اعتذروا له.

كل هؤلاء النجوم ما زالوا يسيطرون مهما اختلفت الآراء حولهم، وليهم جمهور كبير ينتظرون أعمالهم سواء فى مجال التمثيل أو الغناء.
ads
ads

من تتوقع أن يفوز برئاسة الأهلي؟

محمود الخطيب
78%
محمود طاهر
17%
شخص آخر
5%
ads
ads
ads
<