المتهم برفع علم المثليين: «ليست مرضًا بل حرية شخصية»

محمود صلاح

09:16 م

السبت 21/أكتوبر/2017

بلدنا اليوم
 
قال المتهم أحمد علاء والمحبوس ١٥يومًا على ذمة تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في قضية «المثليين»، الشواذ جنسيا، إن «المثلية ليست مرضا، ورفعت علم الريمو مؤمنا بقناعاتى الشخصية».

جاء ذلك خلال اعترافات المتهم للنيابة في القضية اليوم السبت.

وأضاف أنه «لا ينتمى لمجتمع المثليين، ولكنه معجب بأفكارهم من حيث قبول الآخر والاعتراف بحقوق الأقليات والتعدد، وأكد أنه لم يرفع العلم بمفرده بالحفل».

وكانت نيابة أمن الدولة العليا، أمرت بحبس المتهم الرئيسي برفع علم المثليين خلال حفل «مشروع ليلى»، وفتاة أخرى 15 يومًا على ذمة التحقيق، على خلفية رفعهما علم المثليين.

وواجهت النيابة أحمد علاء زعيم المثليين في مصر، والذي رفع رايتهم في احتفال بمول «كايرو فيستفال» بالقاهرة الجديدة، واجهته بعدة اتهامات من بينها تهديد السلم العام ونشر أفكار تخالف تقاليد المجتمع المصري وخدش حياء المجتمع وتعطيل الدستور بالمخالفة للمادة 2.
<