«العلاقات المصرية الزامبية».. تاريخ من الجسور القوية خلال‏‏ المساندات العسكرية والزيارات المتبادلة

شربات عبد الحي

11:02 ص

الثلاثاء 14/نوفمبر/2017

بلدنا اليوم
 
تحاول مصر دائمًا، توطيد علاقاتها بزامبيا من خلال حرصها المستمر على تقديم الدعم والمساندة لها بمختلف المجالات، بدءاً بمرحلة الكفاح الوطني لنيل الاستقلال وتنامي هذه العلاقات وصولاً إلى التنسيق والتعاون المشترك على الأصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية.

وكانت زامبيا واحدة من الدول الإفريقية التي ساندتها مصر عسكريا وإعلاميا وسياسيا وذلك عن طريق فتح مكاتب لها في مصر، وتدريب كوادرها في المجالات المختلفة .

وقد نجحت مصر خلال الأعوام القليلة الماضية في مد جسور قوية من الثقة والتقارب مع زامبيا‏‏ قلب الجنوب الإفريقي‏‏، ومقر المندوبية الدائمة لتكتل دول جنوب وشرق إفريقيا‏(‏ كوميسا‏).‏

وبدأت ثمار العمل الدؤوب في الظهور تدريجيا سواء من خلال جهود صندوق الدعم الفني للخارجية المصرية أو بفضل طرق أبواب الاستثمار وإدارة الأعمال لدي بعض رجال الأعمال المصريين‏.‏

العلاقات السياسية 

تتمتع زامبيا ومصر بعلاقات سياسية جيدة وتتفق مواقف البلدين في غالبية القضايا، ومن أهمها قضية إصلاح وتوسيع مجلس الأمن، حيث ترى البلدان ضرورة التمسك بالموقف الإفريقي الجماعي الذي يحقق مصالح القارة، كما تدعم زامبيا عادةً الترشيحات المصرية للمناصب الدولية، مثل دعم الترشيح المصرى لعضوية مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية IAEA، وعضوية المجلس التنفيذى للمنظمة الدولية للطيران المدني ICAO.

الزيارت المتبادلة

في 1/2/2016 قام الفريق بول ميهوفا، رئيس أركان القوات المسلحة لجمهورية زامبيا والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله الفريق محمود حجازي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وتبادل الجانبان الرؤى تجاه عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك على صعيد القارة الإفريقية، وفتح آفاق جديدة من علاقات الشراكة والتعاون العسكري بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

في ديسمبر 2010 قام الرئيس الزامبي روبيه باندا والوفد المرافق له بزيارة القاهرة بحث خلالها العلاقات الثنائية بين البلدين والرغبة المشتركة في تعزيز آفاق التعاون المشترك والعمل علي خدمة قضايا القارة الافريقية ، وشملت المباحثات سبل تعزيز الروابط الاقتصادية القائمة، والتبادل التجاري والاستثمارات بين البلدين في ضوء عضوية البلدين في تجمع الكوميسا الاقتصادي التي تمثل أرضية صالحة لمزيد من التعاون والتكامل الاقتصادي.

وقعت مصر وزامبيا في 28/12/2010 مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجالات السياحة والتنمية الزراعية والتصنيع الزراعي وعدد من المجالات الصناعية الأخرى.

وطلبت زامبيا الاستفادة من التجربة المصرية والتعاون مع قطاع الكهرباء لتوفير الكهرباء لمواطنيها، كما أعربت عن رغبتها في تشجيع تأسيس شركات مشتركة لتصنيع وصيانة وإصلاح المعدات الكهربائية بين المؤسسات المصرية والزامبية.

 يأتي ذلك في إطار طلب دعم مصر لبرامج التنمية في زامبيا وتفعيل مذكرة التعاون التي تم توقيعها بين البلدين والتي تضمنت التعاون في مجالات كهربة الريف والطاقات المتجددة وخاصة الطاقة المائية من خلال إنشاء المحطات المائية .

عُقدت بالعاصمة الزامبية لوساكا خلال الفترة من 15– 17 يونيو 2010 أعمال الدورة الرابعة للجنة المصرية الزامبية المشتركة برئاسة السيدة السفيرة مساعدة وزير الخارجية للشئون الإفريقية وشئون الاتحاد الإفريقي، وقد تم التوقيع على سبع مذكرات تفاهم لدفع وتعزيز التعاون المشترك بين البلدين.

شارك وفد برئاسة فيليكس موتاتي، وزير التجارة والصناعة، في مؤتمر الكوميسا للاستثمار بشرم الشيخ يومي 12– 13 أبريل 2010.

شارك وفد زامبي برئاسة نائب الرئيس جورج كوندا في القمة الخامسة عشرة لحركة عدم الانحياز يومي 15– 16 يوليو 2009 بشرم الشيخ.

شارك وفد برئاسة فيليكس موتاتي وزير التجارة والصناعة، في الاجتماع الوزارى الرابع لمنتدى الصين إفريقيا بشرم الشيخ يومي 8– 9 نوفمبر 2009.

زيارة الرئيس الزامبي الراحل مواناواسا مصر في يونيو 2008 لحضور قمة الاتحاد الإفريقي بشرم الشيخ.

شارك ماجد جورج وزير الدولة للبيئة، في جنازة الرئيس الزامبي الراحل مواناواسا في 3/9/2008 ممثلاً لرئيس الدولة مما كان له طيب الأثر في نفوس المسئولين الزامبيون وأسرة مواناواسا حيث أرسلت السيدة مورين مواناواسا خطاب شكر لمصر في أكتوبر 2008.

العلاقات الاقتصادية

تسعى مصر إلى تعزيز التعاون الاقتصادي مع زامبيا من خلال تكثيف المعاملات الاقتصادية وتبادل انعقاد اللجنة المشتركة بين البلدين.

بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2008 حوالي 384 مليون دولار لصالح زامبيا ، ووصل عام 2009 إلى 122 مليونا بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، ويميل الميزان التجاري لصالح زامبيا بسبب استيراد مصر النحاس من هذا البلد الإفريقي الغني بالنحاس، بينما تقوم مصر بتصدير السلع الغذائية، والمنتجات الدوائية والتبغ إلى زامبيا .

وقعت مصر وزامبيا سبع اتفاقيات للتعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية والزراعية والثروة المعدنية والبحث العلمي وتكنولوجيا المعلومات، وذلك خلال انعقاد اللجنة المصرية الزامبية المشتركة في يونية 2010 .

وتم الاتفاق على سرعة تسجيل الأدوية المصرية خاصة أن زامبيا تستورد كل احتياجاتها من الأدوية من الخارج مما يفسح المجال أمام الدواء المصرى هناك.

وتم الاتفاق على افتتاح خط طيران مباشر بين القاهرة ولوساكا يساهم في الاستفادة من الأسواق المحيطة بزامبيا التي تشترك في الحدود مع 9 دول افريقية أخرى، إضافة إلي منح تسهيلات في الحصول على التأشيرات سواء في السفارة بالقاهرة في نفس اليوم أو المطار بلوسكا في حالة الضرورة.

كما تم الاتفاق على تطوير نظم الري هناك وإرسال خبراء مصريين لتحديث تلك النظم وزراعة بعض المحاصيل التي تحتاجها مصر في الأراضي الزامبية وعمل تحليل للتربة هناك وتحسين السلالات النباتية والحيوانية .

أقامت شركة معدات كهربائية مصرية خاصة مصنعاً لإنتاج العدادات الكهربائية في زامبيا بالاشتراك مع وزارة الكهرباء الزامبية، كما تقيم حالياً مصنعاً آخر لإنتاج المحولات الكهربائية باستثمار مشترك مع وزارة الكهرباء الزامبية، وهو مشروع يحظى بدعم شخصي من الرئيس الزامبي لكونه أول مشروع يجري فيه تصنيع النحاس الزامبي داخل زامبيا بدلاً من تصديره خام.

الدعم المصري لزامبيا عبر صندوق التعاون الفني

في إطار حرص مصر على تقديم العون والدعم للاشقاء في أفريقيا كلما سنحت الفرصة، وتأكيداً على أهمية العلاقات بين مصر وزامبيا، قامت مصر في 12/11/2014، بتقديم معونة طبية تشمل بعض المساعدات الدوائية والاجهزة الطبية لمستشفى المدرسة الجديدة التابعة للكنيسة القبطية المصرية والتي تقدم خدماتها للاطفال الأيتام الذين يجلسون بالمدرسة، وكذا خدمة المواطنين في المنطقة الفقيرة المحيطة بالمدرسة. 

أشاد نائب وزير التعليم والسيد بوتر تيمبو نائب عمدة العاصمة لوساكا، إلى الدور الهام الذي تقوم به الكنيسة القبطية المصرية والمساعدات التي تقدمها مصر والتي تحظى بتقدير الجميع.


في إطار الدور المصرى الرائد في قارة أفريقيا وفي إطار تعزيز وزيادة روابط التعاون الأخوي مع الأشقاء الأفارقة ، قام الصندوق المصرى للتعاون الفني مع إفريقيا في 30/09/2010 بتقديم مساعدات لوجيستية من أجهزة الكمبيوتر والطابعات لمؤسسة كينيث كاوندا الأهلية لمكافحة الإيدز بزامبيا، نظرًا لما تتميز به زامبيا من توافر مساحات شاسعة من الأراضي شديدة الخصوبة‏، فقد قام صندوق الدعم الفني ببناء محطة زراعية نموذجية يعمل بها عدد من خبراء وزارتي الزراعة والري‏.‏

أهم الصادرات المصرية لزامبيا

العدادات الكهربائية وأجزاؤها، أجهزة الاستقبال التلفزيونية، أسمدة اليوريا، الكابلات الكهربائية، المنتجات الغذائية والعصائر، إطارات السيارات، الأدوية والمنتجات الطبية، مستحضرات التجميل، المنتجات الورقية، المنسوجات، السجاد، الدهانات وكيماويات البناء، السيراميك والأدوات الصحية، الأجهزة الكهربائية.

أهم واردات مصر من زامبيا

النحاس، والتبغ والخشب والمنتجات الخشبية.

العلاقات الثقافية

قام السفير مستشار وزير الخارجية بمهمة إلى زامبيا خلال الفترة من 4 – 11 أبريل 2009 أعطى خلالها دورة تدريبية في المراسم لعدد من كوادر الخارجية الزامبية، وقد لقيت الدورة استحساناً كبيراً لدى مسئولي الوزارة وعلى رأسهم وزير الخارجية كابينجا باندي الذي قدم الشكر بنفسه للخارجية المصرية.

كان الصندوق قد أرسل في يونيو 2008 شحنة معونة إغاثية لزامبيا مكونة من 54 خيمة و 1190 بطانية بمناسبة موجة أمطار وفيضانات شردت آلاف المواطنين من قراهم، وقد سلمتها السفارة إلى نائب الرئيس آنذاك روبيا باندا (الرئيس الحالي) وبعدها أرسل الصندوق في يوليو 2008 شحنة مساعدات غذائية لمؤسسة كينيث كاوندا الأهلية لمكافحة الإيدز سلمتها السفارة له بمقر المؤسسة، وقد بعث كاوندا برسالة شكر لمصر على المعونة، ثم أرسل الصندوق شحنة دوائية للحكومة الزامبية في أغسطس 2008 سلمت لوحدة مواجهة ومعالجة الكوارث الزامبية DMMU.

استفاد نحو 16 متدرب ومتدربة زامبيين من منح دراسية وتدريبية في مجالات مختلفة مقدمة من الصندوق عام 2009، مثل الطب والإعلام والقضاء والشرطة والدفاع والزراعة والدبلوماسية وغيرها، حيث تلقت هذه المنح إقبالاً واهتماماً كبيرين من المسئولين والمتدربين الزامبيين.

شاركت فرقتي الطبول النوبية والعريش للفنون الشعبية في مهرجان الفني الإفريقي الرابع يوم إفريقيا والذي عقد بالعاصمة لوساكا خلال الفترة من 24 إلى 26 مايو 2010، وقد حازت الفرقتين بقبول واستحسان المسئولين وعلى رأسهم السيد رئيس الجمهورية الزامبي روبيا باندا والسيدة قرينته.

الاطار التعاقدي

اتفاق التجارة وقع بتاريخ 2/12/1995 خلال أعمال الدورة الأولى للجنة العليا المشتركة بين البلدين بالقاهرة، ولم يتم التصديق عليه من الجانبين.

اتفاق التعاون الاقتصادي والفني وقع بتاريخ 2/12/1995 خلال أعمال الدورة الأولى للجنة المشتركة بين البلدين، ولم يتم التصديق عليه بعد، وقد اتفق الجانبان خلال اجتماعات الدورة الثانية للجنة المشتركة في لوساكا يومي 27– 28 أبريل على بدء إجراءات تبادل التصديق على اتفاق التجارة واتفاق التعاون الاقتصادي والفني.

مذكرة تفاهم للتعاون بين نقطة التجارة المصرية ومجلس الصادرات الزامبي/ وقعت في 9/7/1999.

اتفاق التعاون بين الاتحاد العام للغرب التجارية المصرية ومؤسسة غرف التجارة والصناعة الزامبية: تم توقيعها من خلال تبادل الخطابات (القاهرة في 13/9/1999، ولوساكا في 26/9/1999).

اتفاق تشجيع وحماية الاستثمار: وقع بلوساكا فى 28/4/2000 خلال الدورة الثانية للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم بين وزارة الكهرباء المصرية ووزارة الطاقة الزامبية: وقعت في 28/3/2000 بالقاهرة.

بروتوكول التعاون في المجال الإعلامي: وقع في القاهرة بتاريخ 18/6/1997 بين اتحاد الإذاعة والتليفزيون المصرى ووزارة الإعلام الزامبية في مجال استغلال قنوات القمر الفضائي المصرى.

بروتوكول التعاون في مجال التعليم والثقافة: وقع في القاهرة بتاريخ 18/6/1997.

بروتوكول تعاون بين جامعة عين شمس وجامعة زامبيا: وقع في أبريل 21000 بلوساكا.

بروتوكول تآخي بين كلية طب جامعة عين شمس وكلية طب جامعة زامبيا: وقع في أبريل 2000.

اتفاق إنشاء المزرعة المشتركة في زامبيا بين وزارة الداخلية الزامبية (مصلحة السجون) ووزارة الزراعة المصرية: وقع خلال الدورة الثالثة للجنة المشتركة في القاهرة بتاريخ 24/5/2006.

اتفاق التعاون الفني بين الصندوق المصرى للتعاون الفني مع أفريقيا والحكومة الزامبية: وقع خلال الدورة الثالثة للجنة المشتركة في القاهرة بتاريخ 24/5/2006.

مذكرة تفاهم بين وزارتي الخارجية: وقعت في 24/5/2006 بالقاهرة بالدورة الثالثة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم بين وزارتي الرياضة: وقعت في 24/5/2006 بالقاهرة بالدورة الثالثة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم بين وزارة الكهرباء المصرية ووزارة الطاقة الزامبية: وقعت في 24/5/2006 بالقاهرة.

مذكرة تفاهم بين وزارة الخارجية بجمهورية مصر العربية (معهد الدراسات الدبلوماسية) ووزارة الخارجية بجمهورية زامبيا: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا.

مذكرة تفاهم في مجال التعاون السياحي: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في مجال الثروة المعدنية: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم التعاون في مجال الزراعة والأراضي والثروة الحيوانية والسمكية: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم التعاون في مجال الزراعة والأراضي والثروة الحيوانية والسمكية: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم في مجال المجتمع الرفي والأنشطة الطوعية: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم في مجال التعاون العلمي والتكنولوجي: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.

مذكرة تفاهم اقتصادي وفني: وقعت في 17/6/2010 بلوساكا بالدورة الرابعة للجنة المشتركة.
<