أسرة تروي تفاصيل قتل طفلهم بسبب المخدرات بالمطرية(فيديو)

05:29 ص

الجمعة 12/يناير/2018

بلدنا اليوم
 
روى أهل الطفل على المختفي بمنطقة المطرية تفاصيل الواقعة، والتي انتهت باكتشاف جثة الطفل ملقاة في إحدى الأراضي الزراعية بمركز الخانكة.

وقالت شقيقة الطفل "على"، في حوارها ببرنامج «انتباه» على قناة «المحور»، إن أخيها عمره 13 عاما واختفى ولم يتم العثور عليه بعد خروجه من المنزل، مشيرة إلى أنه كان يعمل على أحد التكاتك كباقي الأطفال في المنطقة، ولكن الأسرة منعته من قيادة التكاتك خوفا من عمليات الخطف والطعن التي تعرض لها الأطفال الذين يعملون على توك توك في منطقة المطرية.

وأضافت شقيقة الطفل، أن أحد المعارف اكتشفوا صورة الطفل على أحد صفحات الإنترنت وهو جثة مشوهة ومكتوب عليها أن تلك الجثة تم العثور عليها بمركز الخانكة.

وأوضحت شقيقة الطفل، أنهم وجدوا جثة "على" مليئة بالكدمات بها 19 طعنة بانحاء متفرقة في الجسم، كما أنه مذبوح من العنق، وبيديه أثار حروق من السجائر، إضافة للكدمات الموجودة في عينيه ووجهه.

وكشفت والدة الطفل على، أنهم اتكشفوا أن ابنها أخذ أحد التكاتك دون علمهم، وهو ما زاد شكوكهم أن الحادث كان بهدف سرقة التوك توك، ولكن طريقة القتل هي التي لا تزال لغز محير بسبب بشاعتها.

ومن جانبه قال متولي شقيق على، إن المنطقة ممتلئة بدواليب المخدرات التي يروج فيها للترامادول والتامول والهيروين والبدرة، وهو ما أصاب شباب النمطقة بحالة من الهوس لانخفاض سعرها.

وأشار متولي شقيق "على"، إلى أن ارتفاع معدلات خطف الأطفال وسرقة التكاتك تزايدت بشكل كبير، ولحاجة المدمنين للمال يقوموا بخطف الأطفال الذين يعملون على التكاتك ويقومون بذبحهم لسرقة التوك توك وبيع التوك توك في كوم السمن.
<