القاهرة فقط المسموح لها.. روسيا تطلق الضوء الأخضر لعودة السياحة

سارة أبوشادي

02:27 م

الجمعة 12/يناير/2018

بلدنا اليوم
 
لمدة عام كامل بعد سقوط الطائرة الروسية بسيناء في ديسمبر 2016 ، حاول المسؤولين المصريين عودة السياحة مرة ثانية بعدما علقتها الحكومة الروسية بعد حظرها الطيران بين الدولتين، واستمرت التكهنات عام كامل بين العودة من عدمها.

فمنذ أسابيع قليلة خرجت تصريحات على لسان وزير النقل الروسي لتثير الكثير من الجدل حول إمكانية عودة السياح الروس لمصر في الوقت الحالي، حيث أكد الوزير الروسي ماكسيم سوكولوف أنه من غير المحتمل استئناف رحلات الطيران إلى مدينتي الغردقة وشرم الشيخ الساحليتين هذا الشتاء.

الغريب أن وزير الطيران المصري شريف فتحي، قد وقع قبل أيام من التصريحات بروتوكول استئناف الرحلات الجوية بين مصر وروسيا من أول شهر فبراير المقبل، على أن تتخذ كل شركة طيران قرارها بالتشغيل الفعلي على الأسس التجارية التي تناسبها.

لكن وزير النقل الروسي فتح الباب لمزيد من الجدل بتصريحاته ، حيث أكد أن فرص استئناف الرحلات الجوية للمنتجعات الساحلية في مصر خلال هذا الشتاء ضئيلة، مضيفًا أنًه أمر يجب التعامل معه على المدى الأطول، وفي هذا الشأن تحديداً، التوقيتات لا تعتمد علينا.

وقال الوزير الروسي إن خبراء الطيران بحاجة إلى القيام بالمزيد من إجراءات التفتيش لمطاري الغردقة وشرم الشيخ. وهو ما يشير إلى وجود توقعات باستمرار توقف الرحلات بين موسكو والقاهرة لفترات أخرى.

روسيا تعطي الضوء الأخضر

اليوم خرجت الوكالة الفيدرالية للسياحة "روستوريزم"، لتعطي الضوء الأخضر، لعودة السياح الروس إلى مصر.

وأعلن رئيس الوكالة الفيدرالية للسياحة، أوليغ سافونوف، أن شركات السياحة الروسية يمكنها تنظيم الرحلات السياحية إلى مصر، ولكن بما يتفق تماما مع المرسوم الرئاسي على أساس رحلات منتظمة إلى القاهرة.

ونقلت عدد من وسائل الإعلام عن "روستوريزم" تأكيدها أن منظمي الرحلات السياحية مسموح لهم تنظيم رحلات سياحية فقط على أساس رحلات منتظمة إلى القاهرة، وأنه من غير المسموح بيع أي رحلات جوية إلى أي مدن أخرى، حتى لو عبر القاهرة.

كما انتشر أيضا بأن منظمي الرحلات السياحية ممنوعون من بيع الرحلات السياحية إلى أي مدينة مصرية باستثناء القاهرة، وهذا ينطبق أيضا على النقل الداخلي عبر الحافلات إلى المنتجعات السياحية المصرية المشهورة، وكذلك الإقامة في الفنادق فيها.

ولكن رئيس الوكالة الفيدرالية للسياحة، أوضح أن هذه المعلومات ليست صحيحة، وفقا لما نشرته وكالة سبوتنيك الروسية.

وأضاف قائلا: "من الممكن لشركات السياحة تنظيم وبيع الرحلات السياحية إلى مصر، ولكن فقط على أساس النقل الجوي المنتظم إلى القاهرة".

وقال سافونوف بهذا الصدد: «سمح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بموجب مرسومه الصادر في 2 يناير ، بنقل جوي منتظم إلى القاهرة، وأصدرنا على الفور بيانا رسميا من روستوريزم، بأن منظمي الرحلات السياحية يمكنهم الآن أن تنظيم رحلات سياحية إلى مصر. ويتم تحديد مكونات الرحلات السياحية من قبل منظمي الرحلات السياحية، وهذا هو النشاط الإنتاجي للكيان الاقتصادي.

ولدينا قاعدة تشريعية، ونحن بالطبع نمتثل للأحكام المنصوص عليها في المراسيم الرئاسية».

آمال عديدة وضعها العاملين في المجال السياحي حول عودة السياحة الروسية مرة أخرى والتي ستتسبب في مزيد من الانتعاش السياسي والاقتصادي المصري.
<