بعد تسلم الرفات.. كاتدرائية «العور» تستعد لأداء القداس

07:39 ص

الثلاثاء 15/مايو/2018

بلدنا اليوم
 
تسلمت منذ قليل الكاتدرائية الجديدة بقرية العور التابعة لمركز سمالوط شمال محافظة المنيا رفات شهداء مذبحة ليبيا استعدادا لأداء القداس في تمام الساعة الـ10 صباحًا وسط إجراءات أمنية مكثفة.

ويضم مزار الشهداء مقصورة وهي "مقبرة الجماعية" تتوسط الطابق الأول من الكاتدرائية والمصنوعة من الخشب مدون عليها: «هذه المقصورة تحوي رفات شهداء الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بليبيا»، ثم بدأت برصد أسماء الشهداء بداية من الشهيد ماثيو الأفريقي وأتممت باسم الشهيد جرجس ميلاد.

يذكر أن العالم شهد حادث ذبح 21 قبطيًا من بينهم 20 مصريا من أبناء قرى العور والسوبي وآخر أفريقي يدعى ماثيو على أيدي تنظيم داعش الإرهابي في مطلع عام 2015 خلال رحلة عملهم بالأراضي الليبية.

وافتتحت الكاتدرائية خلال إحياء الذكرى الثالثة بحضور الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط والقس مقار عيسى ساويرس راعي كنيسة السيدة العذراء بقرية العور وعدد من قيادات الكنسية وأسر الشهداء منتصف نوفمبر المنقضي.
<