"سيديهات وطائفية و3 أشرار".. أمور عصفت بـ"المصريين الأحرار" إلى الهاوية

سارة محمود

11:55 ص

الأربعاء 16/مايو/2018

بلدنا اليوم
 
الرياح تأتي أحيانا بما لا تشتهي السفن ففي الوقت الذي يستعد فيه حزب المصريين الأحرار، لإعادة قوته من جديد عقب الانتهاء من الأزمات التي ضربت بالحزب قرابة عام بأكمله لتحقيق بعض الأعضاء مصالحهم الشخصية، وبالرغم من كل الأزمات التي مرت بين علاء عابد والمهندس نجيب ساويرس والتي استمرت حتي وصل بهم الصراع إلي أروقة المحاكم.

"أمير الانتقام..اللهم لاشماتة"
"إن ما يحدث فى حزب المصريين يذكرنا بفيلم أمير الإنتقام"، بهذه العبارات بدأ ساويرس الهجوم على النائب علاء عابد، عقب إصدار عصام خليل ، رئيس الحزب، قرارًا بإعفاء "عابد" من منصبه كرئيس للهيئة البرلمانية، وتعين أخر بدلًا منه، معربًا عن أسفة لحال الحزب الذي وصل إليه المصريين الأحرار الآن، متابعًا في تغريدته: "الأول نصر القفاص، والثاني علاء عابد، والثالث يهوذا، اللهم لا شماتة".

وقال ساويرس، إنه يشعر بالوجع لحال الحزب الذي أسسه، مُعلقًا:" قلبي موجوع وأنا أرى حزب أسسته بآمال عريضة يؤول إلى هذا الوضع المبكى".

"الصعايدة رجالة.. إلي مزبلة التاريخ"
12 مايو 2017، في تمام الساعة الثانية عشر، استيقظ الجميع على الهجوم العنيف الذي شنه حزب المصريين الأحرار على "ساويرس"، وصل إلى حد اتهامهم له بالخيانة والتخابر مع “إسرائيل” والإضرار بالدولة.

ووصف النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية للحزب سابقًا، جبهة نجيب ساويرس بـ”الكيان الوهمي المزعوم”، وتابع قائلًا: “مش احنا اللي هنقولك إلى مزبلة التاريخ؛ بل الشعب المصري هو من سيقول ذلك، ولو عايز تلعب سياسة اتفضل قدم نفسك والعب سياسة، ماتحركش عرايس من خلف الكواليس،ولدى نص المكالمات الثلاث التى دارت بينى وبينه تليفونيًا، وإن شاء أن يسمعها الرأى العام فى مصر وخارجها أرجو التصريح بإذاعتها".

"يا ساويرس الصعايدة رجالة وما تتمحكش فيهم.. يا نجيب خليك في استثماراتك وابعد عن السياسة لأنها مش مجالك”.

" الحصانة رخصة للتطاول والسب"
وفي واقعه أخرى من نوعها، خرج مؤسس حزب المصريين الأحرار، بتغريده للهجوم على "النائب" خلال هجومه على الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وقطاع الأعمال العام، مؤكدا أن الوزيرة "فاشلة" وتعيد الدولة إلى عصر ما قبل الثورة أيام الحزب الوطني المنحل.

وقال "خبير التعذيب الضابط المفصول يتطاول على وزيرة الاستثمار، كما أصبحت الحصانة رخصة للتطاول والقذف والسب دون رادع".


"سيديهاتك معايا.. وتسجيلاتك طائفية"
"سيديهاتك معايا"، فكان الحديث بين كل من الطرفين يختلف هذه المرة عن التهديدات السابقه، فاشتدت حدة المعركة السياسية بين رجل الأعمال وبين البرلماني لتبادل الاتهامات والتهديدات بإظهار مستندات وكشف أسرار وتسجيلات فى حرب تكسير عظام بين الطرفين، وذلك بسبب ما قاله ساويرس خلال المؤتمر الصحفى الأخير الذى نظمه ، وأشار فيه إلى أن خلافه مع رئيس الحزب عصام خليل سببه أنه جاء بـ«خبير تعذيب».


ورفض «عابد» الاتهامات التى تشير إلى أنه خبير تعذيب، قائلصا أيضاً إن المستندات التى لديه ضد «ساويرس» عبارة عن «إيميلات ومكالمات» وإنه سينشرها إذا طلب «ساويرس» من النيابة ذلك، مؤكداً أن «ساويرس» فى هذه التسجيلات طلب منه عدم التعرض فى المجلس لبعض الإعلاميين، كما تضمّنت التسجيلات اعتراضات «ساويرس» على بعض القوانين التى اعترض عليها الاتحاد الأوروبى أيضاً ولنفس الأسباب، ومنها قانون الجمعيات الأهلية وبناء الكنائس.



<