شوارع الدقهلية تستقبل الشهر الكريم بالزينة والفوانيس

رانيا علي

05:18 م

الأربعاء 16/مايو/2018

بلدنا اليوم
 
أضفت زينة رمضان بأشكالها المختلفة والفوانيس أجواء من البهجة على واجهات المنازل والمحلات في شوارع قرى ومدن محافظة الدقهلية، استعدادًا لشهر رمضان الكريم.

وقال محمد التميمي، 16عام، إنه جمع مبلغ نقدي من أهالي الحي الذي يقطنه مثل كل عام، واشترى كمية كبيرة من زينة رمضان لتزيين الشارع بها، لإضفاء لمسة جمالية في الشارع بزينة موحدة الشكل والألوان.

وأكد أحمد سمير، 27 عامًا، أن صناعة الزينة في المنزل أوفر من شرائها جاهزة، موضحاً "بيكون لها فرحة تانية، بنجيب أنا وابن عمي الورق القديم ونقصه ونلزقه بالنشاء والمياه في حبل طويل، ونعلقه على البلكونات بالعمارة".

وأضاف عبد الله سمير، 60عامًا، أن زينة رمضان اختلفت أشكالها بمرور الزمن، فأصبحت تحمل صور نجوم الرياض مثل "محمد صلاح"، وتحولت إلى "عقد نور" بدلًا من اللمبات الكهربائية المكلفة، مؤكداً أن الزينة الأفضل والمستمرة بمرور السنوات هي مثلثة الشكل والشراشيب.

وفي السياق ذاته، أشار محمد سرحان، بائع فوانيس، إلى أن الاقبال الأكثر على شراء الزينة الورقية والمصنوعة من البلاستيك لما لها من ألوان ورسومات جذابة واقل سعراً من شريط الزينة الكهربائي.

وأضاف: "متر الزينة الورقية بـ 10 جنيه وترتفع على حسب جودتها وطولها، أما متر الزينة السلك فتبدأ من 20 جنيه حسب عدد اللمبات والفوانيس المضيئة بها"، لافتاً إلى أن الأولوية لشراء الفوانيس بدلًا من الزينة الكهربائية في ظل ارتفاع الأسعار.

وأشار إلى أن أشكال زينة رمضان تغيرت بمرور الزمن، فقديمًا كانت أوراق الزينة تقتصر على الأوراق البلاستيكية الملونة، أما الآن فالأشكال قد تغيرت فمنها ما اتخذ شكل اللاعب المصري محمد صلاح، وهناك أوراق أخرى تحمل أشكال الفوانيس.

ومن جانبها، أكدت أوقاف الدقهلية تخصيص 7 آلاف مسجد وزاوية لاستقبال الشهر الفضيل وإقامة الشعائر الدينية وصلاة التراويح، وتخصيص 270 مسجداً للاعتكاف هذا العام.
<