رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

النتائج النهائية للانتخابات التشريعية فى العراق

الانتخابات العراقية

أعلنت بغداد في العام الماضي، النصر ضد داعش الذي استولى على أجزاء كبيرة من البلاد في عام 2014 وتوجه العراقيون إلى صناديق الاقتراع لاختيار 329 عضوا في البرلمان، في أول انتخابات منذ إعلان العراق الانتصار على تنظيم داعش أواخر العام الماضي.

وقد تصدّر تحالف الزعيم الشيعى البارز مقتدى الصدر مع الشيوعيين نتائج الانتخابات التشريعية فى العراق بحصوله على 54 مقعدًا، بعد إعادة الفرز اليدوى التى قرّرتها المحكمة العليا فى يونيو بسبب الاشتباه فى حصول تزوير، بحسب ما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات الجمعة.

وشكر الصدر الناخبين على ثقتهم وتعهد بعدم خذلانهم. وكتب في تغريدة بعد وقت قصير من إعلان النتائج النهائية من لجنة الانتخابات "صوتكم شرف لنا أمانة في اعناقنا". وتابع "فقد انتصر العراق والإصلاح بأصواتكم.. ولن نخيبكم.. والعتب كل العتب على من خذل العراق والإصلاح ممن كنا نظن بهم خيراً".

والتغيير الوحيد الذى طرأ بعد الفرز اليدوى يتعلّق بقائمة "الفتح" التى تضم قياديين من قوات الحشد الشعبى الذى قاتل تنظيم الدولة الإسلامية، والتى فازت بمقعد إضافى على حساب قائمة محلية فى بغداد.

وبالتالى فإنّ قائمة "الفتح" تحتفظ بالمركز الثانى مع 48 مقعدا بدلا من 47، وفق ما أوضحت المفوضية المؤلفة من 9 قضاة.

والجدير بالذكرانه رغم فوز تحالف الصدر، فإن تشكيله الحكومة المقبلة ليس مضمونا، فبعد كل انتخابات تشريعية تدخل الكتل الفائزة في مفاوضات طويلة لتشكيل حكومة غالبية، وليس بعيدا أن تخسر الكتلة الأولى الفائزة في الانتخابات التشريعية قدرتها على تشكيل حكومة، بفعل تحالفات بين الكتل البرلمانية.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات