نبحث عن الحقيقة
صحيفة تصدر ورقياً بترخيص من المجلس الأعلى للصحافة
رئيس مجلس الإدارةحمدان سعفاننائب رئيس مجلس الإدارةد. محسن الفحامرئيس التحرير علا سويلم
تقارير

في ذكرى وفاة «المشير».. هل انتحر عبد الحكيم عامر أم تم اغتياله؟

عبد الحكيم عامر
عبد الحكيم عامر

كان أحد رجال تنظيم الضباط الأحرار، ومن المقربين للرئيس الراحل جمال عبد الناصر، تولى منصب القائد العام للقوات المسلحة المصرية ووزير الحربية ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عاش تُطارده الكثير من الشائعات ورحل وما زال موته يشوبه الكثير من الغموض خاصة بعد ما توفى نتيجة جرعة مخدر زائدة، اليوم الرابع عشر من سبتمبر، تحل ذكرى وفاة المشير عبد الحكيم عامر.

 

نبذة عن حياة المشير

ولد عبد الحكيم عامر 11 ديسمبر 1919، في إحدى قرى صعيد مصر لأسرة ثرية وكان والده الشيخ علي عامر عمدة القرية، وتخرج في الكلية الحربية عام 1939، وتعرف على جمال عبد الناصر أثناء مشاركتهم في حرب 1948 في نفس الوحدة العسكرية، ويعد عامر أسرع القيادات التي تمّت ترقيته في الجيش المصري، فقد تمّت ترقيته لرتبة رائد وهو لم يتجاوز الـ34 من عمره، وبهذه الترقية تخطى ثلاث رتب وأصبح القائد العام للقوات المسلحة المصرية، وفي 1954 عين وزيرا للحربية ورقي إلى رتبة فريق عام 1958، وفي نفس العام ترقى إلى رتبة مشير، وهي أعلى رتبة في العسكرية المصرية.

نتيجة بحث الصور عن عبد الحكيم عامر

 

الشائعات التي طاردت عامر

امتلئت مسيرة المشير عبد الحكيم عامر بالكثير من الشائعات التي ظلت تطارده طوال حياته، خاصة وأنّه كان يعد بمثابة الرجل الثاني خلف الزعيم جمال عبد الناصر، وارتبط اسم عامر بالشائعات التي كانت تربطه بعلاقات غرامية مع فنانات، كانت أبرزها علاقته بالفنانة وردة الجزائرية، والتي تسببت تلك الشائعة في إبعادها عن مصر فيما بعد لفترة بعينها، بعد اكتشاف عامر أنّها كانت وراء تلك الشائعة، بحسب التصريحات التي ذكرها إحدى العاملين معه بعد رحيل المشير مباشرة.

نتيجة بحث الصور عن علاقة عبد الحكيم عامر بالفنانات

لكن الشائعة التي ثبت صحتها فيما بعد هي زواجه من إحدى الفنانات وهي الفنانة برلنتي عبد الحميد، والتي تزوجها عامر سرّا بحسب حديث المقربين منه حينها بأنّه لم يكشف عن هذا الزواج خوفّا من الزعيم جمال عبد الناصر، ويعد هذا الزواج أحد أسباب توتر علاقة الصداقة التي كانت تجمعه بالرئيس جمال عبدالناصر.

نتيجة بحث الصور عن علاقة عبد الحكيم عامر بالفنانات

الغموض المثار حول وفاته

بالرغم من مرور ما يقرب من 51 عامّا على رحيل المشير عبد الحكيم عامر، إلّا أنّه حتى هذه اللحظة ما زال الغموض هو القائم على وفاته، خاصة وأنّه ومنذ عامين خرجت أسرة المشير عبد الحكي عامر، لتتحدث عن كونه لم ينتحر ولكنه تعرّض للاغتيال، وفي عام  2007 أيضّا، أعلنت الممثلة برلنتي عبد الحميد، زوجة المشير في إحدى لقاءاتها التليفزيونية، إن زوجها أبلغها قبل موته عن مخاوفه من تعرضه للقتل، وأكدت على أن عامر مات مسموما، ولم ينتحر.

صورة ذات صلة

وكذلك أكد جمال عامر، نجل المشير في أكثر من حديث أن والده مات مقتولا، وحمل الرئيس جمال عبد الناصر المسؤولية عن قتله ككبش فداء بسبب هزيمة يونيو، موضحّا حينها إنه طالب أكثر من مرة بإعادة فتح التحقيق في القضية، وإعادة تشريح جثة والده إلا أن السلطات المصرية قبل ثورة 25 يناير كان تقابل طلبه بالرفض.

 

وبناء على بلاغ من نجل المشير عامر، قرر النائب العام المصري في 2012  إعادة فتح التحقيق في القضية وأحالها إلى القضاء العسكري، غير أن التحقيقات لم تكتمل ولم تنتهِ لأي نتائج، وبذلك تبقى حقيقة وفاة المشير عبدالحكيم عامر واحدة من أكثر القضايا غموضا في التاريخ المصري الحديث.

نتيجة بحث الصور عن عبد الحكيم عامر

السادات: انتحار عامر كان الأفضل في حياته

وبالرغم من أنّ أسرة المشير تؤكد على مقتله ، إلّا أنّ العديد من المقربين منه حينها أكّدوا على مقتله، ويؤكدون على الرواية الرسمية التي اعتمدت على تقرير للطب الشرعي يشير إلى أن سبب وفاة عامر هو انتحاره.

 

فكتب عنه الرئيس الراحل محمد أنور السادات "البحث عن الذات": "في رأيي أن هذا هو أشجع وأنجح قرار اتخذه عبد الحكيم مدى حياته كلها، فقد حل بهذا القرار عدة مشاكل، وعلى المدى البعيد سيتضح أن هذا القرار كان في مصلحة البلد من جميع الجوانب"، معتبرا أن انتحار عامر كان أفضل قرار اتخذه المشير طوال حياته.

نتيجة بحث الصور عن السادات وعبد الحكيم عامر

وفاته

في الثالث عشر من سبتمبر عام 1967، تناول المشير عبد الحكيم عامر جرعة زائدة من دواء مخدر، نقل على إثرها إلى مستشفى المعادي العسكري، لكنّه وفي الرابع عشر من نفس الشهر، فاضت روحه إلى خالقها نتيجة انهيار مفاجئ نتج عنه وفاته.

 

موضوعات متعلقة

نجل عبد الحكيم عامر: والدي لم يكن وزيرا للحربية في نكسة 1967

نجل المشير عبد الحكيم عامر: مصر انقذت الوطن العربى من التقسيم

 

المشير عبدالحكيم عامر جمال عبد الناصر السادات انتحار وفاه غموض شائعات

استطلاع الرأي

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 17.858917.9561
يورو​ 20.898521.0158
جنيه إسترلينى​ 23.493423.6302
فرنك سويسرى​ 18.375218.4829
100 ين يابانى​ 15.816915.9044
ريال سعودى​ 4.76204.7882
دينار كويتى​ 58.932459.3022
درهم اماراتى​ 4.86114.8889
اليوان الصينى​ 2.59482.6101

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 681 إلى 683
عيار 22 624 إلى 626
عيار 21 596 إلى 598
عيار 18 511 إلى 513
الاونصة 21,184 إلى 21,255
الجنيه الذهب 4,768 إلى 4,784
الكيلو 681,143 إلى 683,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى