رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

برلماني يتقدم بطلب إحاطة بشأن فوضى الإعلام الرياضي والشحن الجماهيرى الغير المقبول

حسين غيتة

تقدم النائب حسين غيتة، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة بشأن ما طال الإعلام طوال الفترة الماضية من فوضى خصوصا الإعلام الرياضى منه، لكن أن يصل الأمر إلى مرحلة التحريض وإشاعة الفتنة وذلك بعد مباراة الاهلى..هذا غير مقبول.

 

وقال "غيتة": «إن ما قامت به بعض القنوات الفضائية عقب انتهاء مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا والتي انتهت بفوز الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدف للترجي، بنشر التحليلات الرياضية والآراء التي تحتوى على مادة  تحريض وتهييج الجماهير لاسيما وان هناك مباراة أخرى قادمة بدولة تونس».

 

وأضاف عضو البرلمان: "لقد وقعت الكثير من المخالفات الإعلامية على إحدى القنوات الفضائية، سواء في تحليل المبارة أو عن طريق المداخلات الهاتفية، بالإضافة إلى التعرض ومعارضة قرارات الحكم بأسلوب غير لائق وعدم الالتزام بالمهنية أو معايير التحليل الموضوعي لما هو منصوص علية في ميثاق الشرف الإعلامي، ويخرج بكرة القدم بعيدا عن روح التنافس الشريف الروح الرياضية. 

 

على سبيل المثال المداخلة التليفونية التي قام بها أحد لاعبي منتخب مصر السابقين ببرنامج  على قناة مصرية ، بمهاجمة حكم مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي والتعرض له بأسلوب غير لائق، واستخدم مصطلحات غاية في الاستفزاز والتي تعود بالضرر على الرياضة المصرية كما تشحن جماهير كلا الفريقين وجماهيره نحو الأخر، حيث ذكر : "كنت أتمنى أن يفوز الأهلي يشرف" مما يعد هذا تهكما وكلام لا يليق وهجوم غير مبرر بعيد تماما عن التحليل الرياضي, ووصف التحكيم في المباراة "بالفجر والعهر التحكيمي" في لفته لا تليق بأن تذاع على الفضائيات المصرية.

 

وبنفس القناة صرح إعلامي ولاعب سابق معروف، بأنه لم يشاهد المباراة و أن المباراة كان يلزمها وجود حكم كبير فنيا، مشيرًا لضعف الطاقم التحكيمي للمباراة وهذا لا يليق لأن مواثيق الاتحاد الدولي لكرة القدم لا تسمح بمهاجمة الحكم أو التعليق على قراراته.

 

 

 

وأكمل النائب: "لكوننا جميعًا على ثقة تامة بحرص البرلمان وكذلك رئيس الهيئة الوطنية للإعلام على تطبيق ما نص علية ميثاق الشرف الإعلامي وكل معايير ضبط الأداء الإعلامي في الفضائيات المصرية، واتخاذ الإجراءات القانونية في كل ما يخرج عن النص أو يحرض على الفتنة، خصوصا أننا شعب واحد ويجب أن نقف خلف أي مصري سواء كان شخص أو نادي أو مجموعة تمثل مصر في المحافل الدولية.

 

 

وطالب عضو البرلمان، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية والتدابير الاحترازية لوقف أي برنامج أو مداخلة أو تحليل يحمل في طياته تحريض أو شحن جماهيرى، لان مثل هذه التصرفات والأفعال خرجت عن ما هو مؤلف من أخلاق إعلامنا الهادف الذي لطالما حافظ على وحدة  شعوبنا العربية، لا أن يحرض بين الشعوب العربية  و الشعوب الأخرى على أبناء شعبه.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات