رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

حوار| ديتر تشاوديت مدير الأكاديميات الألمانية في مصر: محمد صلاح لا يستحق لقب الأفضل في العالم

ديتر تشاوديت

محمد صلاح 1 غير كافي ومصر تحتاج الكثير

قطاعات الناشئين في مصر تُدار بالتجارة

نادي شهير مصري خدعني كيف تنجح مصر بالطرق غير القانونية هكذا؟

لاعبين كبار تدربوا تحت يدي من الأهلي والزمالك

هذا زمن نيمار ومبابي

 

في بداية الأمر تقابلنا في إحدى المناسبات الكروية، وظهر عليه إبداعه في التعليق على النواحي الرياضية في إحدى القنوات واللقاءات، لفت انتباهي وقررت أن احاوره، أو بمعنى آخر التعرف عليه.

 

ديتر تشاوديت المدرس الكروي الألماني، الذي قرر فتح أكاديمية لتعليم الكرة الألمانية في مصر، وبالفعل افتتحها حتى أصبحت المدرسة الأولى، وأصبح هو أشهر المدربين الألمان في مصر على مستوى أكاديميات الكرة.

 

وعلمنا أنه تولى مسئولية العديد من الفرق في ألمانيا لقيادة فرق الناشئين، وليس بلد السيارات فقط، بل اتليتكو مدريد الإسباني الذي تولى مسئولية الناشئين وأكاديمية الكرة به لفترة كبيرة من الوقت.

 

إلى نص الحوار

 

حدثنا عن بدايتك ومن أنت ؟

عندما كنت فتى بدأت ألعب كرة اليد، لقد لعبت في نادي ووصلت إلى فريق المدرسة الأول، لكني مع وصولي لـ18 سنة توقفت بسبب الإصابات، ثم انتقلت لأحد الأندية في ألمانيا لألعب كرة القدم، ومع كثرة إصاباتي قررت أن أكون مدربًا في فرق الشباب.

 

في سن 29 حصلت على أول رخصة لي، وكنت أعمل باستمرار كمدرب لكافة الفرق سواء سيدات أو رجال، مع 33 أصبت بجروح شديدة ولم أستطع اللعب بنفسي بعد ذلك، فقررت التدريس لأني لم أتعود على اليأس.

 

بدأت كمدرب للناشئين في نادي في بريمن في شمال ألمانيا، في وقت لاحق، كنت مدربًا لأكثر من فرق وتوليت منتخب الشباب الألماني، قبل أن أنتقل إلى مصر.

 

 

ما رأيك في قطاع الناشئين وأكاديميات الكرة في مصر ؟

مصر بلد رائع، وهناك كرة القدم أكثر الرياضات شهرة، فهي بها العديد من المواهب، لكن أعتقد أنه لا يوجد نظام حقيقي لدعمهم، الأندية لا تبني المواهب بالفعل ويبدو أن الاتحاد يعمل بدون خطة ويهتم بالتجارة، في بلدي ألمانيا يتم اكتشاف موهبة جديدة كل يوم على الأقل، لأن هناك نظام في الأندية والاتحادات، على عكس مصر.

 

هل تتوقع نجاح منتخب مصر بعد مشاركته في المونديال ؟

آمل لكنني لا أعتقد أن كرة القدم في مصر ستتغير بعد كأس العالم، لأننا جميعاً رأينا أن صلاح 1 ليس كافياً، لابد أن يكون هناك أكثر من محمد صلاح.

 

هل من الممكن رؤيتك كمدرب في أحد الأندية بمصر ؟

تلقيت اتصال من قبل نادي مشهور في القاهرة، لقد أرادوا أن أتولى فرق الشباب والأكاديمية، بعد أن تمت مناقشة كل الأمور يجب أن أبدأ كمدير للشباب، في النهاية حاولوا أن يخدعوني ويريدونني أن أعمل بدون عقد، فهذا الموقف أثر كثير عليا، كيف يجب أن تصبح كرة القدم بجدية وجودة إذا حاولت الأندية العمل غير قانوني؟.

 

هل صلاح استحق أفضل لاعب في العالم ؟

بالنسبة لي من الصعب، صلاح لأنه لعب موسم مثير، ولكن هذا ليس كل شيء، فهو لم يحصل على لقب مع النادي، أو إنجاز مع المنتخب في كأس العالم بخلاف الهدفين، ولكنه في المجمل هو موسم استثنائي.

 

هل انتهى عصر ميسي ورونالدو في العالم ؟

ميسي يلعب على مستوى عالِ منذ سنوات، فاز بأكثر من بطولة فردية وجماعية، نفس السياق يسير على رونالدو فهو نجم كبير، ولكن الآن هو عصر نيمار ومبابي.

 

هل صادف وأتى لك لاعبين يرغبون في التدريب تحت يدك ؟

في بعض الأحيان تسافر مواهب الأندية العظيمة مثل الأهلي والزمالك والأسيوطي ووادي دجلة ونجوم الفرق العربية إلى شرم الشيخ لحجز دورات خاصة عالية الكثافة معي أثناء عطلاتهم، ويحكوا لي ماذا يحدث داخل الأندية مع مراقبتي لوضع كرة القدم في مصر، فهو ربما سيكون مهم في المستقبل.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات