رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

”بعد واقعة الحضن”.. عقوبات تنتظر مخترقي الضوابط الأخلاقية

صورة تعبيرية

فى الفترة الأخير، أعلن بعض طلاب الجامعات عن كسر الأعراف والضوابط الأخلاقية داخل الحرم الجامعى، وكان أخرها " حضن جامعة المنصورة"، حيث تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعى فيديو لطالب بكلية الحقوق وهو يحضن زميلته المقيدة بكلية الدراسات الإسلامية  بجامعة الأزهر فرع المنصورة، وفى أثناء الإحتفال بعيد الميلاد ظهر الطالب وهو ينزل على ركبتيه ويقدم الورد لزميلته، ثم قام بحضن الطالبة وسط تشجيع وتفاعل من الطلاب.

 

ونرصد العقوبات التى يقرها قانون تنظيم الجامعات ضد المخترفين للنظام والآداب العامة:

 

جاءت المادة 124 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، وأعلنت أنه أنه يعتبر مخالفة تأديبية كل إخلال بالقوانين واللوائح والتقاليد الجامعية وعلى الأخص الأعمال المخلة بنظام الكلية أو المنشات الجامعية، كما نصت المادة على مخالفة تأديبية لكل فعل يتنافى مع الشرف والكرامة أو مخل بحسن السير والسلوك داخل الجامعة أو خارجها.

 

 وتبدأ العقوبات التأديبية التنبيه شفاهة أو كتابة أو الإنذار أو الحرمان من بعض الخدمات الطلابية، أو الحرمان من حضور دروس أحد المقررات لمدة لا تتجاوز شهرا أو الفصل من الكلية لمدة لا تتجاوز شهرا أو الحرمان من الامتحان فى مقرر أو أكثر أو إلغاء امتحان الطالب فى مادة أو أكثر أو الفصل من الكلية لمدة لا تتجاوز فصلا دراسيا، أو الحرمان من دخوال الامتحان فى فصل دراسى واحد أو أكثر.

 

 كما تتضمن العقوبات التأديبية الفصل نهائى من الجامعة، ويبلغ قرار الفصل إلى الجامعات الأخرى ويترتب عليه عدم صلاحية الطالب للقيد أو التقدم للامتحانات فى جامعات جمهورية مصر العربية، وأيضا  يجوز إعلان الأمر بالقرار الصادر بالعقوبة التأديبية داخل الكلية ويجب إبلاغ القرار إلى ولى الأمر، كما أنه لمجلس الجامعة أن يعيد النظر فى القرار الصادر بالفصل النهائى بعد مضى ثلاث سنوات على الاقل من تاريخ صدور القرار.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات