رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

أرملة وعشيقها موظف الأوقاف يذبحون طفليها خوفا من إفتضاح أمرهما

نجحت مباحث مركز إهناسيا ببنى سويف، من كشف لغز ادعاء أرملة، تقيم بإحدى قرى مركز إهناسيا غرب بنى سويف، بعثورها على طفليها مذبوحين فى غرفة النوم، بعد مغادرتها المنزل لإحضار طعام الإفطار، حيث تبين أنها أقامت علاقة آثمة مع أحد جيرانها، ويعمل مقيم شعائر بالأوقاف، وليلة الواقعة استيقظ ابنها فوجدهما فى وضع مخل فقام العاشقان بذبحه وشقيقته خوفًا من افتضاح أمرهما.وألقت الشرطة القبض على المتهمين واعترفا بارتكابهما الجريمة، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل إلى عصام عدلى مدير نيابة مركز إهناسيا.وتلقى اللواء محمد عماد الدين سامى مساعد الوزير لأمن بنى سويف، إخطارًا من العميد سامى توفيق مدير إدارة النجدة بإبلاغ "نجاة.م.ك" 30 عامًا ربة منزل أرملة، وتقيم بقرية منهرو بمركز إهناسيا، تفيد عقب مغدرتها المنزل صباحًا لإحضار طعام الإفطار، وعند عودتها فوجئت طفليها محمد رمضان 6 سنوات، وآية 8 سنوات مقتولين داخل غرفة النوم.وعلى الفور قوات الشرطة والمباحث للمعاينة ومناظرت الحادثة، والكشف عن مداخل ومخارج الشقة، وتبين عدم وجود اى كسور فى الابواب، وجميع النوافذ سليمة، وتم اقتياد الزوجة إلى مركز الشرطة، واعترفت بعلاقتها الآثمة مع (أ.أ.ع) 41 عامًا مقيم شعائر، يسكن بجوارها. وأضافت أنها فى ليلة الواقعة حضر عشيقها فى ساعة متأخرة من الليل، إلى منزلها لممارسة الفحشاء، وكان طفلاها نائمين إلا أن أحدهما استيقظ ووجدهما يمارسان الجنس، وخوفًا من افتضاح أمرهما أحضرت سكينًا من المطبخ وقام العشيق بذبح الطفل وشقيقته. وألقى القبض على عشيق الأم، واعترف بارتكاب الجريمة، مؤكدًا ما جاء فى أقوال المتهمة الأولى بعد تضييق الخناق عليه.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات