رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بدء جلسة محاكمة المتهمى «مذبحة بورسعيد»

بدأت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة، جلسة الحكم في إعادة المحاكمة بالقضية المعروفة إعلاميا "بمذبحة بورسعيد" والمتهم فيها 73 متهما من بينهم 9 قيادات أمنية مديرية أمن بورسعيد، و3 من مسئولي النادي المصري، المتهمين بقتل 74 من ألتراس النادي الأهلي عقب نهاية مبارة الدوري عام 2012.وكانت المحكمة بالجلسة الماضية، قد أمرت بإحالة أوراق 11 متهما، إلى فضيلة مفتي الجمهورية، لإبداء الرأي الشرعي بشأن إعدامهم وهم: «السيد محمد رفعت مسعد الدنف وشهرته السيد الدنف 44 عاما فران، ومحمد محمد رشاد محمد على قوطة وشهرته قوطة الشيطان 21 عاما، ومحمد السيد السيد مصطفى وشهرته مناديلو 21 عاما سماك، والسيد محمود خلف أبو زيد وشهرته السيد حسيبة 26 عاما، ومحمد عادل محمد شحاتة،وشهرته محمد حمص، 21 عاما، وأحمد فتحي أحمد على مزروع، وشهرته الموزة 23 عاما، ومحمد محمود أحمد البغدادي وشهرته الماندو 25 عاما، وفؤاد أحمد التابعي محمد وشهرته فؤاد فوكس 21 عاما، وحسن محمد حسن المجدي 18 عاما، وعبد العظيم غريب عبده وشهرته عظيمة، ومحمود على عبد الرحمن صالح. كما طالبت بسرعة إلقاء القبض على 7 متهمين وهم حسن الفقى ورامى حسن مصطفى المالكى ومحمد هانى محمد صبحى ومحمد السعيد مبارك وأحمد محمد على رجب وعادل حسنى حاحة، ومحمود على عبد الرحمن صالح وحبسهم على ذمة القضية تنفيذا لقرار المحكمة الصادر في 19 يناير. صدر الحكم برئاسة المستشار محمد السعيد، وعضوية المستشارين سعيد عيسى وبهاء الد ين فؤاد، وبحضور طارق كرم ومحمد الجميلي وكيلي النيابة وأمانة سر محمد عبد الستار وأحمد عطية. وكانت محكمة جنايات "بورسعيد" برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد، قد قضت في 9 مارس 2013 بمعاقبة 21 متهما بالإعدام شنقا، ومعاقبة 5 متهمين آخرين بالسجن المؤبد لمدة 25 عاما، ومعاقبة 6 متهمين آخرين بالسجن المشدد لمدة 15 عاما، ومعاقبة 6 متهمين بالسجن لمدة 10 سنوات، ومعاقبة متهم واحد بالحبس لمدة عام واحد مع الشغل، ومعاقبة 4 متهمين آخرين بالسجن لمدة 15 عاما، ومعاقبة متهمين اثنين آخرين بالسجن لمدة 5 سنوات، وبراءة بقية المتهمين في القضية وعددهم 28 متهما، من بينهم 7 متهمين من القيادات الشرطية سابقا بمحافظة بورسعيد.وأسند أمر الإحالة إلى المتهمين جميعا عدا القيادات الأمنية، في القضية مجموعة من الاتهامات بارتكاب جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد المقترن بجنايات القتل والشروع فيه، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جمهور فريق النادي الأهلي «الألتراس»، انتقاما منهم لخلافات سابقة واستعراضا للقوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وقطع من الحجارة وأدوات أخرى مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص، وتربصوا لهم في إستاد بورسعيد الذي أيقنوا سلفا قدومهم اليه ووقعت المذبحة في أول فبراير 2012 وراح ضحيتها 73 شهيدا و254 مصابا من ألتراس أهلاوى.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات