رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بالتفاصيل.. «سنودن» يبدأ المعركة مع الأمن الأمريكي.. هل تسمعني؟

لم يعد أدوارد سنودن، عميل المخابرات الأمريكية السابقة، واللاجئ حاليًا في روسيا، مجرد هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي من اليوم، حيث أنشأ سنودن، اليوم الثلاثاء، حساب شخصي له على موقع «تويتر»، وحظى على أكثر من 400 ألف متابع، لكنه لم يتابع سوى حساب واحد، وهو الحساب الرسمي لموقع المخابرات الأمريكية.ونشر سنودن أول تغريدة له، قائلًا: «هل تسمعني الآن؟»، وتبادل الحديث مع نيل تايسون، عالم أمريكي، ومختص بالفيزياء الفلكية،قائلًا: «شكرًا على ترحيبك، لقد اكتشفنا مياه على كوكب المريخ، هل تعتقد أنهم سيفحصون جوازات السفر على الحدود؟».وكان سنودن قال في حوار صحفي منذ أسبوع، أنه ينوي الاشتراك في مواقع التواصل الاجتماعي. يذكر أن سنودن سرّب منذ عامين، وثائق ضخمن عن التجسّس الغير قانوني لوكالة الأمن الأمريكي على الأفراد داخل أميركا وخارجها، إذ يجري جمع ومراقبة البيانات والمعلومات الشخصية لأي كان من خلال المواقع الإلكترونية مثل جوجل أو ياهو، أو حتى الاتصالات الهاتفية وبطاقات الائتمان، من دون أن يكون المراقَب مشتبهًا به.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات