رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

فهمى يشارك فى اطلاق مشروع صناعات التدوير المستدامة بالقرية الذكية

فى اطار التعاون المشترك بين ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، يشارك، اليوم الثلاثاء، الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، فى حفل إطلاق مشروع صناعات التدوير المستدامة والذى تطلقة وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالتعاون مع الحكومة السويسرية، ومركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا، «سيدارى»، بحضور المهندس ياسر القاضى وزير الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسيد السفير ماركوس لايتنر السفير السويسرى بالقاهرة والدكتور ماثياس شيوليب مدير المشروع السويسرى والدكتور حسام علام مدير المشروع المصرى وذلك بمقر وزارة الاتصالات بالقرية الذكية.واشار الدكتور خالد فهمى، أن مشروع صناعات التدوير المستدامة وهو أحد نتائج مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومتين المصرية والسويسرية، حول برنامج صناعات اعادة التدوير المستدامة للمخلفات الالكترونية والذى تتشرف وزارة البيئة، بعضوية لجنة تسير أعمالها والتى تهدف الى تعظيم الإدارة المستدامة للمخلفات الإلكترونية.ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وبالإضافة الى تشجيع المشاركة في صناعات إعادة التدوير واستخراج المواد الثانوية من المخلفات الإلكترونية بطرق مستدامة بيئيًا واقتصاديا وعلاوة على تعظيم الاستفادة من المعادن الثمينة الموجودة بالنفايات الإلكترونية مع ضمان إعادة تدويرها بطريقة آمنة على الصحة والبيئة مما يساهم فى تشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص عمل جديدة.وأوضح فهمى، أن وزارة البيئة تقوم بتنفيذ مشروع " حماية صحة الانسان والبيئة من الملوثات العضوية الثابتة من الانبعاثات غير المقصودة الناشئة عن الحرق المكشوف للمخلفات الطبية والنفايات الإلكترونية " والذى يهدف إلى الحد من إنبعاثات الناتجه من المخلفات العضوية الثابتة والإلكترونية عن طريق توفير إطار مؤسسي وتنظيمي متكامل.وأضاف فهمى ان هذا المشروع يقوم بتعزيز أفضل التقنيات المتاحة وأفضل الممارسات البيئية لتحقيق الإدارة البيئية السليمة لتلك المخلفات من خلال تحسين النظام الرقابي وتعزيز إنفاذه ورفع الوعي بشأن الملوثات العضوية الثابتة بالاضافة الى التعامل والنقل الآمن لتلك المخلفات علاوة على تحسين التخلص من الملوثات العضوية الثابتة التي تحتوي عليها.وأكد الدكتور فهمى الى انه سيكون هناك تعاون بين وزارتى البيئة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال هذان المشروعين فى اعداد الاسترايجية الوطنية للتعامل مع المخلفات الالكترونية من اجل تحقيق الادارة البيئية السليمة والمتكاملة لتلك المخلفات. جديرا بالذكر ان مدة مذكرة التفاهم الموقعة بين الحكومتين المصرية «وزرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات»، والحكومة السويسرية تقدر بحوالي عامين تنتهي في ديسمبر 2017 وتساهم في تحقيق أهداف برنامج «تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الخضراء» التي تتبناها كل من وزارتي البيئة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات