رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

منسق حركة المحامين الثوريين يطالب بإيقاف ترحيل 3 قطريين

تقدم شريف جادالله، المحامي السكندري، ومنسق حركة المحامين الثوريين، بطلب للنائب العام المستشار نبيل صادق، واللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية، لإيقاف ترحيل القطريين الثلاثة الذين ضبطوا في منطقة المهندسين.كان منسق حركة المحامين الثوريين، قد تقدم بطلبين الأول للنائب العام والثاني لوزير الداخلية، لإيقاف ترحيل القطريين الثلاثة الذين تم ضبطهم في القضية 28598 لسنة 2016 جنح العجوزة، وأقروا أمام النيابة، حسبما تداولته المواقع الإخبارية، بحضورهم لمصر لممارسة «الشذوذ الجنسي».وأشار «جاد الله»، إلى أن المسألة قد تكون أخطر بكثير مما يظهر على السطح، وقد تكون للمخابرات القطرية دور في الأمر، ويتم ربط هذه الواقعة بقضية «الإيطالي ريجيني».وأوضح أنه «بمجرد أن تطأ أقدام القطريين الثلاثة أراضي قطر سيتم إعلان قيام الشرطة المصرية بتعذيب القطريين لإجبارهم على الاعتراف بالشذوذ وسيقومون في قطر بالاستعانة بطبيب شرعي أجنبي سيكتب تقريرا ضد مصر، وستتم إثارة قضية الإيطالي ريجيني والربط بينها وبين قضية القطريين، زاعمين أن عادة الشرطة المصرية هي التعذيب وتلفيق الشذوذ، بل قد يذهبوا إلى أن الشرطة المصرية قامت بالتعدي عليهم».وتابع جادالله قائلًا: «علينا التعامل مع القضية بشكل قانوني لا بشكل سياسي وبضرورة بإيقاف ترحيل القطريين الثلاثة، وإحالتهم للطب الشرعي المصري لإثبات حالتهم بالصوت والصورة، بجانب التقرير الطبي الشرعي المكتوب بحضور مندوب من السفارة القطرية، ثم إحالتهم للمحاكمة، والسماح للسفارة القطرية بإحضار محامين قطريين للترافع عنهم، فإذا كانت الإدانة، يصدر الرئيس السيسي عفوا رئاسيًا وأرسلهم لبلادهم مع صورة رسمية من القضية مكللين بجرم «قوم لوط».

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات