رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

نيللي كريم تلجأ للدعاية السوداء وتستغل الـ«سينجل مازر» لشراء حيوانات منوية

أثار فيديو انتشر منذ يومين على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» لصفحة تحمل اسم "بشتري راجل"، لفتاة تحمل اسم شريهان نور الدين، وتطلب الفتاة خلال الفيديو شراء حيوانات منوية كي تصبح أم وأن الوقت يمر منها عن عقد زواج عرفي، مؤكدة أنها تريد أن تصبح "سينجل مازر"، وعرضت مبلغًا كبيرًا نظير ذلك.وقالت "شريهان" في الفيديو: "أحلى حاجة فى الدنيا الأطفال.. لو أقدر كنت جبت دستة، بس أنا ماتجوزتش قبل كده، ولا عايزة أتجوز، أنا ناجحة جدًا فى حياتى العملية، عايشة عيشة مريحة ومش محتاجة حد يسندنى ماديًا، بس بخاف قوى من الوحدة الحل الوحيد اللي قدامي إنى أبقى أم".وأضافت "ابتديت أسأل على موضوع تجميد البويضات علشان أطول المدة اللى أعرف أحمل فيها، المهم وأنا بعمل تحاليل اكتشفت إن عندى مشكلة بتخلى نسبة حملى ٤٠٪، وإن كل ما الوقت بيعدي فرصتي في الخلفة بتقل، فقررت أعمل عملية تلقيح صناعى مع شخص مستعد يتبرع بحيواناته المنوية بمقابل مادى.. الموضوع هيمشى رسمي.. مأذون وأنبوبة معمل ومأذون.. أنا بس عايزه طفل من غير لا غرام ولا انتقام".وتلقت الفتاة العديد من الهجمات، ووصفها البعض بألفاظ خارجة، والبعض الآخر ربط الحدث بـ"هدير مكاوي" وأنها تسببت في فسد أخلاق الفتيات، وبدأ الشباب في شن حملة بلاغات لأدارة الـ"فيس بوك" حتى تم غلق الصفحة، واختفى الموضوع مثلما بدأ وقل الكلام من الفتاة، لكنها قامت بعمل صفحة أخرى، إلى أن تم تغيير غلاف الصفحة ووُضعت صورة دعائية تحمل اسم "بشتري راجل".أصبح الأمر غير مفهوم، ولكن أكتشفت الحقيقة، وأن هذا الفيديو مجرد حملة إعلانية لفيلم جديد يحمل اسم "بشتري راجل" تقوم ببطولته الفنانة نيللي كريم والفنان محمد ممدوح.الدعاية الخفية للفيلم أو ما أطلق عليها بعض الرواد اسم "دعاية سوداء"، والصدمة التي تلقاها الجمهور لفتت انتباههم إلى الفيلم، وأصبح الشباب في لهفة لمشاهدته، والبعض الآخر لم يهتموا بالقصة منذ البداية، اعلنوا رفضهم للفكرة في إشارة منهم إلى اسلوب الترويج المعتمد على الخداع.وسيعرض فيلم "بشتري راجل"، في عيد الحب، تدور أحداث الفيلم في إطار رومانسي كوميدي، عن سيدة تدعى "شمس" تجسد دورها نيللي كريم وهي ذات عملية وصارمة وحادة الطباع، معقدة من رجال بسبب تجارب سابقة فاشلة، لكنها ترغب في الإنجاب، وعليه تعرض مبلغاً من المال لزواج صوري من رجل، فيقع حظها مع "بهجت" الذي يقوم بدوره محمد ممدوح وهو شاب متعثر مادياً، يقبل الزواج من "شمس" طمعاً في المقابل المادي، ويضطر لقبول طباعها الحادة والصارمة.جدير بالذكر أن هدير مكاوي، الفتاة التي ارتبط باسمها بـ"سينجل مازر"، وأصبحت حديث السوشيال ميديا في مصر والعالم العربي خلال الفترة الماضية، وتعرضت لموجة انتقادات واسعة بسبب مواجهة المجتمع بطفل من علاقة لم يُثبت شرعيتها، ولم يمض على تلك الواقعة سوى أيام، حتى قررت نيلي كريم استغلالها للترويج لفيلمها الجديد "بشتري راجل".

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات