رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الأمين السابق للصيادلة: «الوزير دمر المهنة»

قال الدكتور أحمد فاروق، الأمين السابق لنقابة الصيادلة، وزير الصحة اعتاد على إحداث المشاكل والأزمات للنظام الذى يتبعه وتشكيل عبأ على الحكومة نفسها بمجموعة من القرارات الغير مسئولة وأخرها إلغاءه القرار رقم200 والذى يحمى المجتمع الصيدلى من الدخلاء ومن السلاسل التى بمثابة سرطان وباب خفى للأدوية المهربة والمغشوشة من الخارج.وأكد فاروق فى تصريح خاص لـ"بلدنا اليوم"، أن جميع أعضاء نقابة الصيادلة مصممون على القرار رقم 200 وعلى عدم إلغاءه، والإحتفاظ بأحقية النقابات الفرعية بالموافقة على أسم المنشأة الصيدلية، مشيرًا إلى أن نقيب الصيادلة تقدم بشكوى ، صباح اليوم، الخميس لرئاسة الجمهورية للتدخل بمنع إلغاء القرار وفى إنتظار الرد.وأضاف، الأمين السابق ، لنقابة الصيادلة، أن الوزير انتزع من النقابات الفرعية حق إعطاء الترخيص على فتح الصيدلية وإعطاء هذا الحق لوزارة الصحة والتى لا تتابع شيئًا، معتقدًا أن الوزير فى طريقه إلى الرحيل خلال التعديلات الوزارية القادمة.وكان وزير الصحة، أصد، أمس، الأربعاء، قرر إلغاء القرار رقم 200 لسنة 2012 ، دون الرجوع الى النقابة بالمخالفة للقانون والدستور.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات