رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
فيروس كورونا حول العالم
المصابون
المتعافون
الوفيات

نواب يشيدون بزيارة «عبد العال» لألمانيا: بداية الطريق نحو الاستفادة من الدول الكبرى

في اطار تحقيق التعاون وتعزيز العلاقات بين الدول تحاول مصر على مدار السنوات الأربع الماضية  لبناء علاقات قوية ومستمرة مع جميع دول العالم لتحقيق التعاون وجلب المصالح وتحسين صورتها أمام الشعوب، فأصبحت أرض الكنانة ملاذًا لالعديد من رؤساء دول العالم، وفي ضوء الاستقرار الملحوظ على أرضها تتردد دائمًا الوفود المصرية على دول العالم لتحسين صورة مصر في الخارج وتوجيه رسالة للعالم بأن مصر تسعى لتحقيق التنمية، وكان أخر وفد في زيارة لألمانيا برئاسة الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان برفقة عدد من النواب من أبرزهم طارق رضون رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان، وأحمد سمير رئيس لجنة الصناعة، وكريم درويش.

وخلال التقرير التالي نرصد السبب وراء زيارة عبد العال لألمانيا في هذا التوقيت، وما العائد لمصر منها، كيف ستححق مصالح مصر، وكيف يتم الاستفادة من الخبرة الألمانية؟

تحسين لصورة البلاد أمام العالم

أشادت النائبة غادة عجمي، وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، بزيارة الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، أول أمس الثلاثاء، على رأس وفد برلماني إلى ألمانيا، تلبيةً للدعوة الموجهة إليه من فولفجانج شويبله، رئيس البرلمان الألماني «البوندستاج» بهدف بحث سبل التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين، خاصةً على المستوى البرلماني، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر حول قضايا الاهتمام المشترك.

وقالت عجمي، إن العنصر الخاريجي لديه العديد من الإمكانيات ويحظى بجميع الإيجابيات التي تصب في صالح مصر وتبرز صورتها أمام العالم، خاصةً في الملف الاجتماعي والاقتصادي والتنمية الاقتصادية والتنمية التي سبق وأن تحدث عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضافت وكيل لجنة العلاقات الخاريجية، في تصريح خاص لـ«بلدنا اليوم» أن الزيارة تعود على مصر بفوائد عديدة، منها توضيح الأمور في الملف الاجتماعي والاقتصادي في الفترة الماضية، بجانب ملف اللاجئين ودور مصر الإيجابي وعرض وجهات النظر بين الطرفين.

الخبرة الألمانية لا يستهان بها

وأوضحت عضو مجلس النواب، أن الخبرة الألمانية لا يستهان بها، خاصةً في التطور الاقتصادي ودعم الكثير من الأمور، فالبتالي يكون لها تأثيرًا إيجابيًا على مصر في الفترة المقبلة، متمنيةً أن يكون هناك مصانع مشتركة بين مصر والدول الأوروبية خلال الفترة القادمة.

 بداية للتعاون المشترك

من جانبها قالت النائبة ميرفت موسى، عضو مجلس النواب عن حزب المصريين الأحرار بمحافظة المنيا، إن زيارة الدكتور علي عبد العال رئيس البرلمان المصري لألمانيا، للقاء فولفجانج شويبله، رئيس البرلمان الألماني، تعد بداية لتحقيق التعاون المشترك بين المجلسين، وفتح سبل التعاون بين البلدين، وشرح المواقف التي تمر بهما البلدين على الصعيدين الاقتصادي أو الاجتماعي، بما في ذلك الظروف التي تعيشها مصر وحربها ضد الإرهاب.  

وأضافت في تصريح خاص لـ «بلدنا اليوم» أن مصر ستكتسب العديد من الإيجابيات، في ضوء تلك الزيارة، منها تحسين صورة البلاد، خاصةً أن الاخوان يلعبوا دورًا كبيرًا في ألمانيا مع أعضاء البرلمان الألماني، الذي ينظر للصورة الحالية في مصر من وجهة نظر الإخوان، لافتةً إلى أنه من الضروري أن يكون هناك أناس أكفاء يعملون على شرح المواقف الحقيقية والوضع الحالي في مصر، بجانب إظهار الأحداث على صورتها الطبيعية.

وشددت «موسى» على ضرورة أن يكون لمصر علاقات قوية ووفود مستمرة مع الدول الأوربية، موضحةً أن مصر ستحقق خلال الفترة القادمة، العديد من سبل التطور، من خلال التعاون مع ألمانيا في جميع المجالات، خاصةً في مجال صناعة السيارات، والمعدات الثقيلة، والبرمجيات، والمستلزمات الطبية.

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات