رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

بعد تألقه الموسم الماضي.. «صلاح» يسعى لتحقيق إنجاز جديد في لقاء ليفربول وبرايتون الليلة

محمد صلاح

حقق موسما استثنائيا مع الريدز خلال العام الأول لانتقاله، توهج في سماء أوروبا واعتلى عرش إنجلترا، بات يحلق ويغرد منفردا في عاصمة الضباب، هو الفرعون المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، الذي يخوض تحديا جديدا الليلة أمام برايتون خلال الجولة الثالثة من عمر البريمرليج لهذا الموسم.

 

ويعد فريق برايتون «وش السعد» على الفرعون المصري حيث لعب أمام برايتون، شهدتا تألقه الملحوظ.

 

فكانت الأولى في الدور الأول للدوري الإنجليزي الممتاز، بالجولة الـ15 على ملعب فالمر معقل برايتون في الـ2 من ديسمبر عام 2017، وشارك النجم المصري كأساسيًا ونجح في صناعة هدف لزميله البرازيلي روبيرتو فيرمينو في خماسية الريدز.

 

أما مباراة الدور الثاني كانت في الجولة الـ38 والأخيرة من منافسات البريميرليج، المباراة أُقيمت على ملعب "أنفيلد" معقل الريدز يوم 13 مايو عام 2018، وشهدت المباراة تألق للنجم المصري وتسجيله لأول أهدافه في برايتون وصناعة هدفه الثاني في شباك الفريق الإنجليزي بعد صناعته لهدف في مباراة الدور الأول، لزميله دومينيك سولانكي في اكتساح الريدز لبرايتون برباعية نظيفة.

 

وفي هذه المباراة تسلم صلاح جائزة الحذاء الذهبي بعدما سجل 32 هدفًا خلال موسمه الأول مع ليفربول في البريميرليج.

 

 

 

ويسعى ملك إنجلترا لتحقيق موسما رائعا ومواصلة تألقه خلال عهذا الموسم كما يطمح  في تسجيل هدفه الثاني في شباك برايتون على ملعب "أنفيلد"، للمنافسة على لقب هداف البريمرليج للموسم الثاني على التوالي ومزاحمة متصدري جدول هدافي الدوري الإنجليزي.

 

ولعب صلاح مباراتين هذا الموسم بقميص الريدز سجل خلالهما هدفا أمام فريق وست هام في الجولة الافتتاحية البريمرليج.

 

ولم يظهر خلالهما "صلاح" متخاذلا حيث استغرق الأمر منه 19 دقيقة فقط لتسجيل أول أهدافه مع الريدز ليقود فريقه للفوز 4-0 على وستهام فى ملعب "أنفيلد"، حيث اقترب أمام المرمى قادما من الخلف للأمام لاستقبال عرضية روبرتسون ويضعها داخل الشباك.

 

حتى فى ما يمكن وصفه بانه العرض الأدنى لمحمد صلاح فى مباراته الثانية أمام كريستال بالاس، كان المصري نقطة تحول كبيرة فى المباراة، إذ صنع الهدف الأول بالتسبب فى ركلة جزاء، وصنع الثانى بتمرير الكرة إلى ساديو ماني ووضعه فى انفراد بالمرمى، وقد تسبب فى طرد أحد مدافعي بالاس وهو ما جعل الدفاع مفتوحا فى الهدف الثاني، بينما أهدر صلاح فرصة وحيدة أمام المرمى، بخلاف تسديداته العديدة على مرمى بالاس.

 

 

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات