رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

”هواوي تشعل الحرب”.. الصين تهدد كندا وأمريكا والآخير يرد: ”هواتف الشركة تعمل للتجسس”

شركة هواوي

بعدما ألقت السلطات الكندية القبض على مديرة الشؤون المالية بكندا منغ وانزو، بطلب من الولايات المتحدة الأمريكية، والتي اتخذت هي الأخرى قرارا بمنع بيع هواوي بالبلاد خوفا من عمليات التجسس.

 

وتواجه وانزو احتمالات الترحيل إلى الولايات المتحدة، في ظل تحقيقات تجريها وزارة العدل الأمريكية، حول ما إذا كانت "هواوي"، قد انتهكت العقوبات الأمريكية على إيران.

 

وفقا لما ذكره المتحدث باسم وزارة العدل الكندية إيان ماكليود، فقد تم إلقاء القبض على منغ وانزو، المعروفة أيضا باسم صابرينا منغ وكاثي منغ، في فانكوفر في الأول من ديسمبر الجاري.

 

وتعمل وانزو، إضافة إلى دورها كمدير مالي، كنائب لرئيس مجلس إدارة شركة هواوي، إنها ابنة مؤسس شركة هواوي رين شنغ.

 

طلب أمريكا

وقال ماكليود في بيان نشرته صحيفة "ذا جلوب آند ميل" إن الولايات المتحدة الأمريكية، طلبت تسليم منغ وانزو، وتم تحديد جلسة استماع أمام المحكمة الجمعة.

 

وأضاف أن وزارة العدل الكندية، لا تستطيع الكشف عن تفاصيل القضية، بعد أن تم حظر النشر فيها، بعد موافقة القاضي على منع كل من الشرطة والمدعين العامين من الإفراج عن معلومات حول القضية.

 

اعتقال في رحلة

وقال متحدث باسم شركة هواوي، إن السلطات الكندية اعتقلت منغ، نيابة عن الولايات المتحدة عندما كانت تقوم برحلة إلى كندا، موضحة أنها تواجه اتهامات غير محددة في نيويورك.

 

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال في أبريل  أن وزارة العدل الأمريكية، تحقق فيما إذا كانت شركة هواوي، قد انتهكت العقوبات الأمريكية على إيران.

 

وقال المتحدث باسم شركة هواوي، "لقد تم تزويدنا بمعلومات قليلة للغاية عن التهم الموجة للسيدة منغ، ولم تكن الشركة على علم بأي خطأ ارتكبته منغ".

 

وأضاف أن الشركة تعتقد أن الأنظمة القانونية الكندية والأمريكية ستصل في نهاية المطاف إلى نتيجة عادلة.

 

أمريكا ترفض التعليق

من جانبها، رفضت وزارة العدل الأمريكية التعليق على الموضوع.

 

الصين تحذر

أما السفارة الصينية في كندا، فقد أصدر متحدث باسمها بيانا حث فيه الولايات المتحدة وكندا على "تصحيح الخطأ على الفور، وإطلاق سراح السيدة منغ".

 

وتواجه الشركة الصينية، التي تبيع الهواتف الذكية ومعدات الاتصالات حول العالم، تدقيقا متزايدا في الولايات المتحدة وبلدان أخرى، حيث حذر مسؤولون من مخاطر محتملة للأمن القومي من استخدام منتجات هواوي.

 

عمليات تجسس

تشعر الولايات المتحدة بالقلق، من أن الحكومة الصينية يمكن أن تستخدم تكنولوجيا "هواوي" في عمليات تجسس على الأمريكيين، بحسب ما ذكرته الـCNN.

 

وأمرت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) في مايور الماضي، متاجر في القواعد العسكرية الأمريكية بالتوقف عن بيع الهواتف الذكية التي صنعتها شركتا هواوي وزد.اي.اي المنافسة الصينية.

 

أخبرت شركة هواوي الشهر الماضي، "CNN Business" بأن معداتها موثوقة من قبل العملاء في 170 دولة وبواسطة 46 من أكبر 50 شركة اتصالات في العالم.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات