رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

"الأكل البيتى" جعلها أصغر سيدة أعمال في مصر

سلمى فرج

بدأت الفكرة كهواية وليس بغرض التسويق، لكن بعد تشجيع الأقارب والأصدقاء، جائتها فكرة بيع الطعام وتسويقه من المنزل، لتصبح أصغر سيدة أعمال.

بدأت "سلمى فرج، 17عامًا، أصغر طفلة سيدة أعمال في مصر، قصتها كفضول وهواية لها مثل أى فتاة، بعمل أصناف من الأكلات المختلفة، ولكن عملت على تسويق الطعام بين الأقارب وبين أصدقائها، حتى وصل الأمر إلى مدرستها وبدأت تجتاز المراحل سريعًا وزاد الطلب على طعامها.

عملت فرج، في تلك المهنة وهي بذلك العمر كهواية، حتى أصبحت متمكنة في جميع أنواع الأطعمة من مأكولات يابانية وصينية و تايلاندية.

وقالت نيرمين سالم، والدة سملى، إنها أصبحت الآن مبتعدة تمامًا عن طهي الطعام بالمنزل أما "سلمى" من يمتلك الحق بالدخول إلى المطبخ، فهي سعيدة تمامًا بما تفعله وأنا لا أجبرها على فعل شئ، وخصوصًا فى فترة الإمتحانات فهي الآن أصبحت بالثانية من المرحلة الثانوية ، فالدراسة فوق أي مهنة حالياً".

وأضافت أنها اعتلت شهرتها حتى تم دعوتها بلندن لتحصل على شهادة من الأكاديمية الألمانية للحلويات، كما إن الجامعة البريطانية فى مصر قامت بمنحها الفرصة لتدريس طلاب الأكاديمية للسنة الرابعة في التخرج، واشتركت بجمعية القوة المصرية، وتم دعوتها إلى إحدى المعارض التي تضم عدد كبير من الشيفات.

تحلم سلمى بعمل مطعم بعد تخرجها، كما تتمنى دراسة مجال "بزنس" لإدارة مشروعها فيما بعد كسلسلة مطاعم.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات