رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

نجوم الزمالك يستردون العيدية من الجماهير فى سوسة

يا خسارة الحلو ما يكملش.. رفض نجوم الزمالك إعطاء جماهيرهم باقى العيدية، بعدما دفعوا "المقدم" بالفوز على الأهلى فى قمة الكأس، ليعودوا ويخسروا بنتيجة مذلة للجماهير بالاستاد الأولمبى بمدينة سوسة التونسية أمام النجم بخماسية، أعادت للأذهان الخسارة الكبيرة أمام كوتوكو فى جيل هشام يكن وحمادة عبد اللطيف. جماهير الزمالك لم تكن تتوقع هذه الخسارة لأنهم فى كل الأحوال متأكدون أن الفريق أصبح قوياً، وقدم نفسه بهذه الصورة فى أكثر من مناسبة آخرها القمة كما حدث!. الهزيمة المرة سببها أن نجوم الزمالك ذهبوا إلى سوسة متخيلين أنهم فى نزهة.. رغم تحذيرات جهازهم الفنى!. الأكثر خطورة كان عدم اكتراث أكثر من نجم بأهمية اللقاء، لدرجة أنهم بدأوا فى الحديث عن المباراة النهائية للكونفدرالية!. الجماهير البيضاء التى كانت دائما تخشى أن يلعب فريقها فى الأعياد، تصورت أن "عقدة العيد" انتهت، لكن يبدو أنها موروث أبيض عتيق!. الزمالك به دائما فصول باردة فى الأعياد لدرجة أن الفريق الأبيض الذى كان يقوده فاروق جعفر وهشام عزمى حارسا للمرمى ومعهم على خليل ووحيد كامل وشوقى حسين ومحمد توفيق، وأغلبهم دوليون خسروا من الترسانة فى عيد العمال عندما كان الشاذلى رحمه الله ومصطفى رياض يقودان الشواكيش.. وأحرز الهدفين الشاذلى والمهاجم الثانى "الجمل"!. أغلب الجماهير البيضاء، وربما كلها، كانت تنتظر أن يأتى رابع أيام عيد الأضحى بنتيجة تؤكد أن "عقدة الأعياد" انتهت، لكن يبدو أنه كان هناك رأى آخر للنجوم!. الآن، وبعيداً عن فلكلور الفوز والهزيمة، يبقى أن الإدارة البيضاء عليها أن تخرج مسرعة لتثبيت الجهاز الفنى وإعطائه مزيدا من الثقة، فرغم النقص فى مدافعى الوسط بغياب إبراهيم صلاح وأحمد توفيق إلا أن فيريرا لعب مباراة جيدة، وبالطبع الجهاز الفنى غير مسئول عن هذه الحالة الغريبة للاعبين، وعلى رأسهم الشناوى.. أيضا لا أحد يمكنه أن يجد مبررا لحالة السوء الفنى التى كان عليها نجوم الفريق، لا يعفى منها أحد!.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات