رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري
ايهاب البشبشي

نظرة في قلب رجل وإنسان

في ظاهر الأمر هو رئيس الدولة وفي باطن الأمر هو أب وأخ كريم وإنسان ولكي نربط مابين الرئيس والإنسان لابد هنا أن أبدأ كلماتي أولا بتحية عظيمه للأب والإنسان والأخ الكريم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

الذي فاجأ جمهورية مصر العربية يوم تكريم الأم وعيدها بقرار إنساني نبيل ينم عن شخصية حنونة محترمة لاتنسى أبدا فضل أهلها عليها وهو يمثل مصر في جميع مجالاتها السياسية والاجتماعية.

لقد أصدر السيد الرئيس السيسي قرارا تاريخيا في بدايه ظهور أول خطوات الإصلاح برد أموال المعاشات من وزارة المالية إلى الصناديق الخاصة بها وأيضا سحب الاستشكال المقدم من الحكومه؛ لإيقاف الحكم القضائي الصادر لصالح المعاشات المدنية باستحقاقهم لخمس علاوات إضافية على معاشاتهم وأصدر أمرا للحكومه بتنفيذ حكم القضاء المصري لصالح المعاشات واحترامه.

هكذا يعلمنا الرئيس السيسي ألوانا وأخلاقا كثيرة وهو يستشعر بمدى الظلم والمعاناة الذي وقع في السابق على شيوخنا وأبائنا وأجدادنا الذين يستحقون المعاشات وأصدر قراراً جريئا لصالحهم.

وأنه كل يوم يعلمنا متى يكون حب الوطن وحب الشعب وكيفية التعبير فلقد تحملت تلك الفئة وهذه حقيقة أعباء الظروف الاقتصادية الاخيره هي واقرانا لها وكثيرا ماطالبوا الرئيس يان ينظر لهم ولمعاشهم المحدود والظلم الذي تعرضوا له في السابق واستجاب الرئيس في الوقت الذي يسمح بذلك طبقا لظروف الدولة.

وكما استجاب من قبل وتحمل انتقاداتهم ومناجاتهم له شفهيا وقضائيا كنوع من إثبات الحق . إنها دولة القانون ياسادة يرسمها الرئيس عبد الفتاح السيسي للجميع من اليوم واحترام القانون وأحكامه لصالح الانسانيه وحقوقها ونتمني من سيادته دوام الاستمرار في تحقيق العداله الاجتماعيه لكل الفئات الاخري ولاننسي هنا ابطال اكتوبر العظيم والمعاشات العسكريه ماقبل ثوره يناير الذي مدحهم سيادته من قبل في خطبه تاريخيه في احد احتفالات اكتوبر وشهد لصالحهم انهم استمروا 20 سنه يتقاضون نصف مرتب ونصف معاش من اجل مصر ومن اجل بناء القدره الاقتصاديه للقوات المسلحه وهكذا هم المصريين الشرفاء وانها لفرصه لتسويه المعاشات العسكريه سياده الرئيس اسوه بالمعاشات المدنيه .

ومن هنا نرسل كل التحية للرجل الشهم الخلوق الانسان الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تحمل انتقادات كثيرة من محدودي الدخل خلال السنوات الماضية والمعاشات منتظراًبوادر ظهور ونجاحات أول الإصلاحات الاقتصادية لتعويض المستحقين.

تحيا مصر حرة بأبنائها ورئيسها وحكومتها وشعبها العظيم تحيا مصر حرة أبية قادرة على النصر على كل المكائد والمؤامرات التي دبرت لتفريق هذا الشعب .

فنحن جند الله في ارضه ومصر أرض الكنانة حفظها الله دائما من كل مكروه.

بلدنا اليوم
التعليقات
× تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات