رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري
صالح المسعودى

صالح المسعودى يكتب .. ‏الإعلام والغزو الفكري

مما لا شك فيه أن للإعلام دور فاعل في المجتمع لاسيما بعد مصطلح السماوات المفتوحة وصعوبة حجب الكلمة على مستوى العالم فقد تحول العالم لقرية صغيرة كما تحول الإعلام لسلعة رهيبة لها مفعول السحر، فبعض الدول أصبحت تتاجر فقط بالإعلام الموجه للسيطرة على دول بأكملها من خلال توجيه الرأي العام فيها بل وشبه التحكم في مستقبلها السياسي وقد يصل الأمر إلى إذكاء روح الثورة ومن ثم نزع الكراسي والملك من الحكام عن طريق تأليب الرأي العام .

فدور الإعلام أصبح أكثر خطورة من ذي قبل وخاصة كما أسلفنا بعدم وجود سقف لحجب المعلومة ، أو عدم استطاعة ذلك بسبب التطور الرهيب في مجال تكنولوجيا المعلومات الاتصالات ، وجميعنا يشاهد وعلى سبيل المثال دور( اللوبي الصهيوني ) في بلد كبير مثل ( الولايات المتحدة الأمريكية ) فمن الشيء المعلوم للعامة قبل الخاصة سيطرة الإعلام على توجهات صاحب القرار وذلك بامتلاك هذا ( اللوبي ) معظم دور الصحافة والإعلام مما كان له الدور الفاعل في السيطرة على توجهات الرأي العام فأصبح يتحكم في سياسة أكبر دولة في العالم ولا ننسى قول الله في اليهود ( وجعلناكم أكثر نفيرا ) والنفير هو البوق الذي كان من خلاله إعلام الناس.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل انتبهنا في مصر وفي عالمنا العربي لهذا الدور الخطير للإعلام ؟ لا أعتقد ولأسباب كثيرة منها أن معظم دولنا العربية أصبحت وبلغة النحو ( مفعول به ) وليست فاعل ، فدور إعلامنا للأسف هو موقف المدافع فقط ، بالتأكيد بخلاف دولة واحدة أصبحت تتحكم في أمور كثيرة حتى لو اعتمدت على الأكاذيب فكلامي هنا ليس للتصدي لقناة بعينها بل لشرح الفكرة عامة وخطورتها ، فقد أصبح الإعلام المحلي لا يساير الإعلام العالمي وتحول لأكاذيب بشعة جعلت المشاهد يهرع لسماع قنوات خارجية حتى لو كانت موجهة لفكره وضد مصلحة وطنه العليا قد يكون مبادئ الشفافية والمكاشفة والمصارحة غير موجودة للأسف في معظم قنوات إعلامنا العربي مما يعطي القنوات الأخرى فرصة الاختراق حتى لو وضعت السم في العسل وفعلت تماما كما كان يفعل السحرة قبل أن يجعل الله لهم).

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات