رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

صفعة "آس" ومرارة الأنفليد.. كيف ينجو صلاح من مصيدة الروخابلانكوس؟

صلاح

صدام جديد ينتظره عشاق الساحرة المستديرة عندما يلتقي أتلتيكو مدريد الإسباني نظيره الإنجليزي ليفربول بملعب وانداميتروبوليتانو معقل الروخابلانكوس، ضمن منافسات الجولة الثالثة من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال اوروبا.

في منافسة قوية بين ممثلي الكرة الإسبانية والإنجليزية يحل الريدز ضيفًا قويًا للروخوبلانكوس داخل الأراضي الإسبانية في الموقعة الثالثة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم،في اللقاء الذي ينتظره عشاق ليفربول بفارغ الصبر لتحديد متصدر المجموعة من ناحية ولاسقاط كتيبة سيموني في عقر داره من ناحية أخري.

ليفربول بقيادة محمد صلاح العريس الأول في الكرة الأوروبية في الوقت الراهن بعد المستوى المذهل في الدوري الإنجليزي يدخل حرب جديدة مع فريق أتليتكو مدريد في مبارة بمثابة أخذ الثأر ورد الاعتبار من الهزيمة القاسية في العام الماضي على يد الروخوبلانكوس بثلاثة أهداف مقابل هدفين في عقر داره بملعب الإنفليد، ضمن إياب دور السادس عشر من دوري الأبطال 2020.

صراع العملاقة، ليفربول بقطار صلاح السريع يسعى لدهش كتيبة الأرجنتيني سيموني في مباراة اليوم وإسقاطها في عقر دارها بملعب واندا ميتروبوليتانو. أم يتمكن ابن التانجو من إيقاف قطار الفرعون المصري وإلحاق الهزيمة الأولى للريدز وإسقاطه من عرش الصدارة هذا الموسم بعد تمكنه من الانتصار في كل المباريات حتي الأن سواء على الجانب المحلى أو القاري.

اما عن محمد صلاح في هذه اللقاء الناري يدخل حرب خاصة مع الفريق الإسباني بعد السخرية التي تعرض لها الموسم المنصرم عندما نشرت الصحيفة الإسبانية "آس" غلافًا ناريًا قبل مواجهة الريدز والروخوبلانكوس تحت عنوان "ليلة سقوط العملاق" حيث نشرت الصحيفة الإسبانية صورة لـ صلاح وهو موثق بالحبال من جانب لاعبي أتلتيكو مدريد، في إشارة إلى أن الفريق الإسباني سيسقط "الريدز" في عقر داره ويتأهل لربع نهائي "التشامبيونزليج" الأمرالذي حدث بالفعل.

صلاح

فهل يسقط محمد صلاح في المصيدة الإسبانية مرة أخري أم لابن النيل رأي أخر خاصة بعد الحالة الكروية المذهلة التي وصل لها النجم المصري مع فريقه ليفربول في الدوري الإنجليزي مُقدمًا أفضل مواسمه مع الفريق الإنجليزي وتمكنه من إسقاط العديد من الضحايا أخرهم فريق واتفورد الذي تعثرت في جحيم الإنفيلد بخماسية نظيفة.

يذكر أن العملاق الإنجليزي ليفربول يحتل صدارة المجموعة الثانية برصيد 6 نقاط بينما حامل اللقب الإسباني أتليتكو مدريد يمتلك 4 نقاط محتلًا المركز الثاني في المجموعة وهو الأمر الذي يجعل مباراة اليوم في غاية الاشتعال إما لإسقاط الريدز من عرش الصدارة أو قدرته على الاحتفاظ بها.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات