رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

امرأة هزت عرش الشيطان تخلصت من زوجها وعشيقها بخطة جهنمية في الأسكندرية

طفن بالسكين

نجحت إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية في كشف غموض واقعة قتل شاب ذبحا وطعنا بسلاح أبيض "سكين" داخل منزله بقرية أحمد عرابي بمنطقة العامرية، إذ تبين ارتكاب كهربائي من محافظة الجيزة الواقعة بتحريض من زوجة المجني عليه.

البداية عندما تلقى قسم شرطة العامرية ثان إخطارا من إدارة شرطة النجدة يفيد ورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة المدعو "م.م.ص" 35 عاما، صاحب محل بطاريات، داخل منزله بالقرية المشار إليها، حيث يقطن بجوار شقيقه وعمه "حماه".

بمناظرة مسرح الجريمة، تبين وجود جثة المجني عليه يرتدي كامل ملابسه وملقي بين المطبخ والحمام بالشقة المشار إليها وسط بركة من الدماء، وبه جرح ذبحي بالرقبة وإصابات متفرقة بجميع أنحاء الجسم، ولا يوجد أي مسروقات.

بسؤال زوجته المدعوة "أ" اتهمت مجهولون بالطرق على باب المنزل فجرا وعندما فتحت لهم ضربوها على رأسها، مرددين:"خلي الأرض تنفع جوزك" وذلك بحسب أقولها.

وأضافت الزوجة في أقوالها بالمحضر أنه أغمي عليه عقب ذلك، وطعنوا زوجها ابن عمها، داخل حجرة نومه في الصدر إلا أنه قاومهم وظلوا يطاردوه حتى المطبخ ولفظ أنفاسه الأخيرة.

وعلى الفور وجه اللواء محمود أبو عمرة، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث جنائي من إدارة البحث الجنائي، لكشف غموض الواقعة وسرعة ضبط الجناة.

تحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة العامرية ثان، وأمرت النيابة العامة بالتحفظ على كاميرات المراقبة بمحيط موقع الحادث، وتشريح جثة المجني عليه، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

وتوصلت التحريات إلى ارتكاب المدعو "م" 20 عاما، كهربائي، مقيم بمحافظة الجيزة، بتحريض من زوجة المجني عليه "أ"، ربة منزل، بعد أن تعرفت عليه من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وكشفت التحريات إنشاء زوجة المجني عليه حساب على "فيسبوك" باسم مستعار وصور لفتاة على قدر كبير من الجمال، وتعرفت على المتهم وادعت أنها آنسة وتوطدت علاقتهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى عرض عليها الزواج.

وبحسب التحريات انقطعت الزوجة عن التواصل لفترة مع المتهم ثم عادت لتخبره أن أحد أقاربها تعدى عليها جنسيا وأفقدها عذريتها لتتزوجه غصبا عنها، وطلبت من الأخير التخلص منه حتى نجحت في إقناعه.

وأكدت التحقيقات أن الزوجة أعطت للمتهم عنوان منزلها واسم زوجها – باعتباره مغتصبها- واتفقت معه على قيام قريبتها بفتح الباب له فجرا وتسليمه سكينًا لقتله.

وتبين أن المتهم حضر من الجيزة وظل جالسا على مقهى بالقرب من منزل المجني عليه حتى الفجر، وفتحت له الزوجة الباب وسلمته سكينا طعن به الزوجة وهو نائم إلا أن الأخير ظل يقاوم حتى ذبحه بالقرب من المطبخ.

وفجرت التحقيقات مفاجأة أن المتهم التقى الزوجة دون أن يعرفها على باب المنزل لكون صورها على فيسبوك مفبركة وأعطته السكين الذي استخدمه في الجريمة لقتل رجل لا يعرفه.

ولإخفاء جريمتها طلبت الزوجة من صديقها تقيدها وإلقائها أمام المنزل، وادعت رواية غير حقيقية، وجرى القبض على المتهم بالتنسيق مع مباحث الجيزة، ليكتشف الخطة الشيطانية التي أعدتها صديقته ونفذها بلا وعي.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات