رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

دنجوان السينما كمال الشناوي.. أسرار وخفايا حول زيجاتة وحياتة الشخصية

كمال الشناوي

دنجوان السينما فاتن فتيات عصره، الفنان محمد كمال الشناوي، أو كما يلقب بكمال الشناوي، الذي لاقى نجاحا كبيراََ ولامعا مع بداية حياتة الفنية، كما أطلق علية دنجوان السينما لك بسبب وسامتة الكبيرة، كما مثل مع فنانين عديدين كبار في الساحة الفنية، ذلك نتيجة لموهبتة النامية وسلاستة في التمثيل، كما مثلة كمثل الفنانين الأخرين لدية العديد من الجوانب والأسرار وفي النقرير التالي نعرض معكم أهم وأبرز المعلومات عنه وعن حياتة الفنية والشخصية.

كمال الشناوي

أبرز المعلومات الأساية عنه.

ولد كمال الشيناوي في 26 ديسمبر 1918-22 أغسطس 2011، ممثل مصري الجنسية، قدّم أكثر من مائتي عمل في السينما والتلفزيون، ولد في مدينة ملكال بالسودان، ولاكنه أنتقل إلى العيش في مصر مع والده حيث أستقر بهما المقام في مدينة المنصورة.

كما عاش بداية حياته في السيدة زينب، بينما تخرج في كلية التربية الفنية جامعة حلوان، كان عضواً في فرقة المنصورة الابتدائية، والتحق بمعهد الموسيقى العربية ثم عمل مدرساً للرسم.

كمال الشناوي

بداية مسيرتة الفنية في عالم الفن.

بدأ كمال الشناوي في عام 1948، كما كانت أول أفلامه "غنى حرب"، وفي نفس العام "حمامه سلام"، بالإضافة ل"عدالة السماء"، أما في عام 1965 قام بأخرج فيلم "تنابله السلطان"، وهو الفيلم الوحيد الذي أخرجه.

قدم كمال الشناوي العديد من الأدوار على مدار حياته والتي تنوعت من الخير للشر والدراما والكوميديا في أكثر من 272 فيلماً قدمهم طوال حياته ، بينما فشل في تحقيق تكاليف الأنتاج في أدوار الحب والخير يبعث عليك الإحساس برقة حبه واهتمامه بمحبوته لإبداعه في صدق التعبير الذي تميز به، وفي الشر مثل ضابط أمن الدولة بالكرنك وغيره من الأفلام فأعطى شكلاً للشر الكامن المختفي وراء طباع هادئة.

وشارك في العديد من الثنائيات الناجحة التي تركت الكثير من الأعمال التي لاتنسى فقد قدم ثنائياً مع إسماعيل ياسين ومع فاتن حمامة ومع شادية. وكان آخر أعماله فيلم "ظاظا" عام 2006.

الشائعات التى طاردتة.

طاردت كمال الشناوي العديد من الشائعات المختلفة من قبل الجمهور، والتى كان أبرزها شائعة وجود علاقة حب بينه وبين الفنانة الراحلة شاديةن ذلك بعد قيامهم بتمثيل العديد من الأفلام سوياََ، حوالي 32 فيلم سينمائياََ، ولاكنهم قاموا بنفي تلك الأشاعة.

كمال الشناوي

عدد زيجاتة.

أشتهر كمال الشيناوي بكثرة عدد مرات زواجة، حيث نزوج كمال الشناوي 5 مرات أولهم عفاف شاكر شقيقة الفنانة شادية، وتعد تلك أولى زيجاتة، حيث أضطر كمال الزواج منها بعد شك أبيها بوجود علاقة بينهم ، وتركوا بعد شكها الدائم فيه بوجود علاقة بينه وبين شقيقتها شادية.

كمال الشناوي

هاجر حمدي:

ثم تزوج من هاجر حمدي زوجته الثانية كانت الفنانة الاستعراضية هاجر حمدي قال الشناوى في أحد الأحاديث الصحفية عن زواجه من الفنانة هاجر حمدي أنهما اثناء عملهما معاً في فيلم “حمامة السلام” عام 1948 حطمت هاجر فكرة أن الراقصة مجرد جسد، وأنها كانت صاحبة عقل كبير ولديها خلفية أدبية.

كمال الشناوي

وكانت تقرأ لمعظم الكتاب ومتحدثة بارعة وكان لديها مكتبة كبيرة مليئة بالكتب، وأنها إنسانة كريمة. وأثمر زواجهم عن ابنه المخرج محمد الشناوي وانفصلا أول مرة قبل أن تعتزل التمثيل في أوائل الخمسينيات، ثم عادت إليه مرة أخرى ولكنهما انفصل نهائيا وكانت تعمل في أعمال حرة لتربية ابنها.

زيزي الدجوي:

الزوجة الثالثة له كانت السيدة "زيزي الدجوي"، خالة الفنانة الراحلة “ماجدة الخطيب”، وأنجب منها ابنه علاء حاولت أن توفر له كل سبل الراحة وأجواء الحب والرومانسية لكنه كان دائم البحث عنها خارج المنزل حسب كلامه.

كمال الشناوي

ولم تكن حياته الزوجية مستقرة، سوى ظاهريا فقط فكانت اخبار مغامراته النسائية الجديدة تصل اليها اولا بأول، وانفصلا بعد أن تخرج ابنهما علاء من الجامعة وأصبح مهندس معماري.

ناهد شريف:

الزيجة الرابعة والاشهر في حيانه كانت من نصيب الفنانة ناهد شريف التي وقعت في حبه في أول عمل شاركت فيه معه، وظل حبه يتزايد في قلبها كل فترة وحرصت في البداية علي ان تخفي هذا الحب، لكنها لم تقدر تخفيه طويلا، فاتصلت بكمال الشناوي.

كمال الشناوي

وطلبت منه أن تقابله، وعندما جلست معه سالته عن السبب الذي يجعل رجل يتجاهل امرأة تحبه، وأن الرجل دائما عليه أن يبدا بطلب الزواج، ففهم “الشناوي” مقصدها لكنه لم يرد، وأكد لها أنه متزوج وحريص علي منزله واسرته، لكن حبها بدا يتسلل إلى قلبه، واتصل بها ذات مره وطلب منها ان يتزوجها في السر لتكون زوجه ثانية، وبالفعل قبلت ناهد وتنازلت عن اعلان زواجها لانها كانت مازالت تحبه.

بينما زيجته الأخيرة كانت من اللبنانية عفاف نصري التي استمرت على ذمته حتى وفاته في عام 2011 عن عمر ناهز 93 عامًا، بعد صراع مع مرض السرطان.

كمال الشناوي

وفاتة:

توفي فجر يوم الاثنين 22 أغسطس 2011م، الموافق 22 رمضان من عام 1432هـ، عن عمر ناهز 93 عامًا بعد صراع مع مرض السرطان.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات