رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

آمبر هيرد مع إيلون ماسك والممثلة كارا ديليفين في علاقة ثلاثية غير شرعية.. فيديو

جوني ديب وهيرد

صرح صديق وجار آمبر هيرد أثناء شهادته أمام المحكمة، عن أمر هام ومثير في قضية ، حيث كشف عن قيام آمبر هيرد بخيانة جوني ديب مع الملياردير إيلون ماسك والممثلة المثيرة للجدل كارا ديليفين، حيث أبلغته آمبر أنهم قضوا ليلتهم معها في منزلها وأقاموا علاقة جنسية ثلاثية.

كما قامت ويتني بإتهام شقيقة آمبر هيرد جوني ديب بتعاطي المخدرات أثناء فترة زواجه من شقيقتها، وذلك أثناء الإدلاء بشهادتها في قاعة المحكمة.

كما أكدت ويتني هيرد أن جوني ديب كان يتحكم في ملابسها ويغضب عندما ترتدي ملابس عارية، كما أنه طلب منها ترك عملها كممثلة وتعهد بالتكفل بمصاريفها هي وعائلتها.

وصرحت إحدى التقارير الصحفية أن الشرطة البريطانية ترغب في فتح تحقيق مع الممثلة آمبر هيرد بتهمة "شهادة الزور"، وتناقض شهادتها في المحاكمة المنعقدة في الوقت الحالي بأمريكا مع شهادتها في المحاكمة الماضية عام ٢٠١٨، والتي عقد في بريطانيا، والذي أنه في حال إدانة آمبر هيرد بتهمة الشهادة الزور، قد يصدر قرار بمنعها من دخول بريطانيا إلى الأبد.

ومن الجدير بالذكر عرض فريق جوني ديب خلال المحاكمة تسجيل فيديو يظهر آمبر هيرد مع الممثل جيمس فرانكو في المصعد المؤدي إلي شقتها وذلك بعد يوم من شجارها مع جوني ديب، ألمح فريق جوني ديب إلى خيانة آمبر هيرد مع جيمس فرانكو في سريره انتقامًا منه لرغبته في الطلاق والانفصال عنها.

أقامت علاقة ثلاثية غير شرعية مع إيلون ماسك وكارا ديليفين pic.twitter.com/yQ7BCNPf3b— Mai (@Moka2514) May 19, 2022

وفي أثناء الوجود في صالة المحكمة انهارت الممثلة آمبر هيرد باكية أمام المحكمة أثناء حديثها عن إعادة فتح القضية والمحاكمة المنعقدة في الوقت الحالي، وقالت آمبر: "لم أكن أريد كل ذلك، لم أرغب في حدوث ما يحدث، أردت متابعة حياتي بعد الطلاق ولكن جوني رافض أن يتركني وشأني، أريد المضي قدمًا لدي ابنة في الوقت الحالي، وأريد منه أيضًا المضي قدمًا في حياته".

وقامت محامية آمبر هيرد، خلال المحاكمة بعرض صورًا لكدمات تظهر على الجانب الأيمن من وجه آمبر هيرد وأسفل عينها، اتهمت آمبر هيرد جوني ديب بضربها بالهاتف على وجهها حتى انكسر الهاتف، كما اتهمته بتمزيق قميصه ولفه حول رقبتها في محاولة لخنقها.

ونفت آمبر هيرد الواقعة الأشهر عن قيامها بالتغوط على السرير، حيث أكدت آمبر أمام المحكمة أنها لم تتغوط على سرير جوني ديب، وأن الكلب هو من فعلها قائلة: "هذا ليس مضحكًا، هذا مقزز.. لماذا تفعل امرأة بالغة ذلك.. ولم أقصد أن يكون مقلبًا.. حياتي كانت في حالة انهيار.. وكان قد تم الاعتداء عليَّ في عيد ميلادي الـ٣٠ على يد الشخص الذي أحبه".

وأكدت آمبر هيرد أن طليقها جوني ديب يمتلك شخصيات كثيرة، وأحيانًا ينسى ماذا قالت أو فعلت شخصيته الأخرى، وأعلنت آمبر أمام المحكمة ندمها لعدم الخروج من تلك العلاقة مبكرًا، وعدم تركها جوني ديب في أول مرة اعتدى عليها بالضرب.

واتهمت آمبر هيرد خلال شهادتها في المحكمة أنها عثرت ذات مرة على ملف في كمبيوتر جوني ديب اسمه "أشياء تجعل جوني تعيسًا"، وكان يحتوي على صوري في السجادة الحمراء وأنا أرتدي ملابس فاضحة وغير مستترة.

وغيرت آمبر هيرد شهادتها السابقة التي قالت فيها إن "حادثة الوشم" وقعت في عام 2013، لتقول إنها حدثت في عام 2012 قائلة "لن تنسى لحظة كهذه مدى الحياة، لكن قد تخطئ في التاريخ".

وبررت آمبر تعديلها لشهادتها بمجرد اعتلائها منصة الشهود في جلسة اليوم بالمحكمة قائلة: "من شدة الصدمة كنت أشعر أن التعنيف أمر طبيعي، وتذكرت أمورًا كثيرة من جلسة الطبيب النفسي".

كما نشر موقع "TMZ" صورة لآمبر هيرد يقال إنها التقطت بعد اعتداء جوني ديب عليها في إحدى مشاجراتهم، وفريق آمبر هيرد قدم الصورة ضمن الأدلة المقدمة في المحاكمة، إلا أن القاضية رفضت بسبب تأخرهم عن موعد التقديم المحدد.

فيما أكد الفريق القانوني للممثل جوني ديب أن الإصابات في هذه الصورة ليست حقيقية، وأنها التقطت عام ٢٠١٢ أي قبل الموعد التي قالت فيه آمبر هيرد أن جوني ديب اعتدي عليها لأول مرة وكان ذلك في عام ٢٠١٣.

وأكد فريق جوني ديب القانوني، أن ثقتهم كبيرة في الفوز بالقضية، وقال أحد فريق جوني ديب القانوني: "كلنا ثقة بأن العالم سيعرف الحقيقة في نهاية هذه القضية".

وأعلنت محكمة ولاية فرجينيا الأمريكية عن تغيير مداخل ومخارج قاعة المحكمة التي ستقام بها الجلسة القادمة من قضية جوني ديب وآمبر هيرد، خوفًا من حدوث أي اشتباك.

وتعرض جوني ديب وآمبر هيرد للحظة محرجة أثناء استراحة المحكمة في الجلسة الماضية، فمن الطبيعي أن يخرج كل طرف منهم من باب غير الذي يخرج منه الآخر، وأثناء ذهاب جوني ديب للباب المخصص له للخروج، وجد آمبر هيرد أمامه فابتعد كلا منهما عن الآخر حتى أخلت قوات تأمين المحكمة الطريق لكل منهما.

قامت الممثلة الأمريكية آمبر هيرد بالإدعاء أنها تعرضت للاغتصاب على يد طليقها الممثل جوني ديب، وذلك في جلسة الخميس الماضي.

وقالت آمبر هيرد للمحكمة:‏ "جوني ديب اغتصبني بقارورة مشروب كحولي وقال لي (سأقتلك، أكرهك، أكرهك، أكرهك)".

وروت آمبر تفاصيل الاغتصاب قائلة: "دفعني باتجاه الطاولة وصعد فوقي ووضع يده على رقبتي لم أكن أستطيع التنفس، واغتصبني بالزجاجة مرة تلو الأخرى حتى نزفت".

وأنهارت آمبر هيرد، حين رويها واقعة جديدة عن تعدي جوني ديب عليها بالضرب وتمزيق فستانها، ودفعها باتجاه الحائط ممسكا بجسدها لينتزع الفستان كاملا ويستمر بضربها وهي عارية تمامًا، حيث ظلت تبكي لما يقرب من ١٥ دقيقة.

كما كشفت أن جوني ديب كان يكره الممثل جيمس فرانكوا واتهما بخيانتها معه، وأنه في إحدى المرات أغلق الهاتف في وجهها وهو يصرخ بسبب تمثيلها معه في أحد الأفلام.

واتهمت آمبر هيرد جوني ديب بضربها أمام أصدقائه وكسر أنفها أثناء تواجدهم على متن طائرة بعد حضورهما حفل الميت جالا عام ٢٠١٤ قائلة: "ركلني من الخلف على الطائرة أمام أصدقائه وسقطت على الأرض وشعرت بالتوتر والإحراج، ولم يدافع عني أحد".

وعرضت آمبر في المحكمة صورة لجوني ديب وهو نائم في محاولة لإظهار مدى سوء إدمانه على الكحول.

وكشفت آمبر أنها في مشهد القبلة بينها وبين جوني ديب في فيلم "The Rum Diary"، شعرت أن النص غير واضح، وأن جوني ديب أمسك بوجهها بقوة وقبلها قبلة حقيقية وليست مجرد تمثيل وهو ما أثار استغرابها وقلقها.

وقالت آمبر هيرد للمحكمة: "رفع جوني ديب فستاني من الأسفل بحذائه، والتفتُ عليه وضحكت، ثم دفعني مازحًا على سريره، وهو يغازلني، ثم قال "يمي، ورفع حاجبه".

وأوضحت أنها وقعت في حب جوني ديب في بداية علاقتهما، قائلة: "عندما كنت بجانب جوني ديب شعرت بأنني أجمل أمراه في العالم.. لقد سافرنا في كل أنحاء أوروبا وكانت أوقاتا رائعة".

فيما انهارت آمبر هيرد أمام المحكمة باكية عندما تحدثت عن أول مرة ضربها جوني ديب قائلة: " في تلك اللحظة تغيرت حياتي بالكامل كنت جالسة على طرف الكنبة وكان جوني ديب يشرب الكحول وبجانبه برطمان من الكوكايين، ثم توجه نحوي وضربني بالقلم… ضحكت لأنني لم أعلم ماذا أفعل كنت أعتقد أنها مزحة وأنتظرت أن يبلغني أنها مزحة ولكنه لم يفعل وصفعني مرة أخرى وتوقفت حينها عن الضحك، ثم فقدت توازني مع الصفعة الثالثة ووقعت من فوق الكنبة على الأرض مباشرة لأواجه السجادة"

وادعت آمبر هيرد أن طليقها جوني ديب اعتدى عليها بالضرب "ركلها" لاعتقاده بأنها تخونه مع الممثل جيمس فرانكو، كما أكدت آمبر هيرد خلال جلسة المحاكمة إنه من المروع أن تجلس في قاعة المحكمة لأسابيع تستمع إلى أشخاص يتحدثون عن حياتها مع جوني ديب، مضيفة أن ذلك كان "أصعب شيء" كان عليها أن تفعله على الإطلاق.

وكشفت آمبر هيرد قائلة "قابلت جوني ديب أثناء المفاوضات للعب دور في فيلم "The Rum Diary"، لم أكن معجبة بأعماله السابقة، ولم أكن معجبة فيه، لكنني كنت أعرف أنه أحد أشهر الأشخاص في العالم".

وأكدت دوان هيوز طبيبة الممثلة آمبر هيرد النفسية في جلسة المحاكمة المنعقدة حاليا، علي أن موكلتها آمبر هيرد أهدت لجوني ديب سكينا نقش عليه باللغة الإسبانية عبارة "حتى الموت"، لأنه قال لها إن الطريقة الوحيدة للخروج من هذه العلاقة هي الموت.

وأوضحت هيوز، أن آمبر اشتريت له بالفعل ذلك السكين، لأنها اعتقدت أنها ستكون هدية لطيفة خاصة بعد أن أخبرها جوني ديب أن السبيل الوحيد للخروج من هذه العلاقة هو الموت".

وشهدت داون هيوز بأنها شخّصت هيرد بعد فحصها لمدة 29 ساعة ومراجعة سجلات العلاج، وأنها خلصت إلى أن ديب انخرط في "درجة عالية من العنف"، والتي قالت إنها مدفوعة بـ "الغيرة المهووسة" لجوني ديب.

وأعلنت القاضية التي تشرف على قضية جوني ديب وآمبر هيرد، رفضها طلب الممثلة آمبر هيرد بإلغاء قضية تشويه السمعة التي رفعها ضدها طليقها الممثل جوني ديب، والتي يطالبها فيها بتعويض قيمته ٥٠ مليون دولار.

كما أعلنت مصادر من داخل شركة DC، أنه تم تقليص دور الممثلة آمبر هيرد في فيلم "Aquaman 2" لتصبح مدة ظهورها في الفيلم 10 دقائق فقط، بدلًا من لعب دور البطولة كما ظهرت في الجزء الأول من الفيلم.

ووصل عدد الموقعين على العريضة التي تطالب بمنع ظهور طليقة الممثل جوني ديب آمبر هيرد في فيلم Aquaman 2 إلى 2 مليون توقيع، وذلك بالتزامن مع جلسات الاستماع التي تعقدها المحكمة للفصل في قضايا العنف والتشهير بين جوني ديب وآمبر هيرد.

وكشف جوني ديب أن شركة ديزني أخبرته أنه لن يعود لتجسيد شخصية جاك سبارو في سلسلة أفلام Pirates of the Caribbean بعد 3 أيام من إتهامات آمبر هيرد" له.

وقام محامي آمبر هيرد بتشغيل مقطع صوتي لشجار حدث بينها وبين جوني ديب، وكان يحتوي على ألفاظ بذيئة وعنف لفظي.

وأكد الممثل جوني ديب خلال جلسة المحاكمة ضد آمبر هيرد، أنه يشعر بالهزيمة مهما كانت النتيجة قائلا: "مهما تكون النتيجة الحاسمة لهذه المحاكمة، فقد شعرتُ بالهزيمة في اللحظة التي وُجّهت لي فيها هذه الاتهامات… إن هذا الشعور سيلازمني ما حييت".

وفضح الممثل الأمريكي جوني ديب طليقته آمبر هيرد في المحكمة وقام بتشغيل تسجيل صوتي يؤكد أن آمبر هيرد قامت بضربه أكثر من مرة، فيما شرح جوني ديب للقاضي خلال الجلسة، كيف قطعت طليقته آمبر هيرد أحد أصابعه بعد أن ضربته بزجاجة مشروب كحولي.

حزن جوني

عبر جوني ديب خلال جلسة الاستماع، عن حزنه وغضبه بأنه لا يستطيع تمثيل دور "جاك سبارو" بعد الآن بسبب "ادعاءات كاذبة" من آمبر هيرد.

وأكد جوني ديب في جلسة الاستماع أن علاقته بآمبر كانت جيدة في بدايتها قائلا: "في بداية علاقتي مع السيدة هيرد.. كانت عظيمة لدرجة يصعب تصديقها.. كانت عطوفة، كانت محبة، كانت ذكية، كانت لطيفة، كانت مضحكة، كانت متفهمة".

وبدأت جلسات المرافعة في القضية التي رفعها جوني ديب ضد طليقته منذ أيام، في محكمة بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية، وتشمل اتهامات بالعنف المنزلي وقضايا تشهير، طالب فيها جوني ديب بتعويض مالي 50 مليون دولار، لتعارضه أمبر هيرد بقضية أخرى مقابل 100 مليون دولار.

كما شهدت جلسات المرافعة والإفادات التي أدلى بها شهود العيان بعض التفاصيل المثيرة، أبرزها شهادة لوريل أندرسون، المعالجة النفسية التي عملت مع جوني ديب وأمبر هيرد في عام 2015، حيث أفادت أن كليهما متورط في "إساءة معاملة متبادلة".

عُرضت شهادة لوريل أندرسون أمام هيئة القضاء في اليوم الثالث من المحاكمة، حيث قامت بتسجيلها عبر مقطع فيديو في فبراير الماضي، وتم عرض المقطع أثناء الجلسة صباح يوم الخميس الماضي، وقالت أندرسون إنها رأت الزوجين عدة مرات بين أكتوبر وديسمبر 2015، موضحة أن جلسات العلاج النفسي كانت متوترة، حيث فقد كلاهما أعصابه في كثير من الأحيان، موضحةً أن كلا الطرفين يتصفان بالعنف.

وأضافت الشاهدة أنها رأت "إساءة معاملة متبادلة" بين الطرفين، حيث إن أمبر هيرد تغضب كثيرًا عندما تشعر بعدم الاحترام، وفي بعض الأحيان تقوم بالتعدي على جوني ديب أولًا، وقالت إن أمبر هيرد كانت تقاطع جلسات الاستشارة في كثير من الأحيان.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات