رئيس مجلس الإدارة
د/ إلهام صلاح
رئيس التحرير
وليد الغمري

جرائم المستشفيات الخاصة مسلسل لا ينتهي في مصر المحروسة

طلب إحاطة

كتبت: دينا سيف الدين

لوحظ في الآونة الأخيرة تكرارحالات وفيات الإهمال الطبي،ذلك بعد إن إستغاث عدد من أهالي الضحايا،عبر منصات التواصل الإجتماعي بالنائب العام للتحقيق في كيفية وفاة ذاويهم فجاءة داخل المستشفيات.

إستغاث زوج إحدى ضحايا الإهمال الطبي عبر منصته في وسائل التواصل الإجتماعي عن وفاة زوجته "مارينا صلاح" نتيجة الإهمال الطبي في المستشفى الوطني للعيون، والتي كانت تتمتع بصحة جيدة، الإ أنه وجدها فى حالة صحية متدهورة بعد أن أجرت بعض الفحوصات الطبية داخل المستشفى،وبعد إحالتها للمستشفى المجاورة لنجدتها،أكدالأطباء له وفاتها.

إستنجدت أم إحدى الضحايا منذ أيام بالمسؤولين بعد وفاة نجلتها "مروة صلاح" وتبلغ من العمر 40 عاما، والتي تعمل طبيبة ،شعرت الطبيبة ببعض الألام ،وذهبت لإحدي المراكز الطبية بالجيزة ، وبعد الكشف وعمل بعض الفحوصات والتحاليل ،أبلغها الطبيب بضرورة المنظار الجراحي على الفور، بسبب وجود حصوات بالمرارة .

قامت الطبيبة بالموافقة وعدم إستشارة طبيب أخر لثقتها فى الطبيب ،وتأكيده لها بسهولة العملية، وإجرائه لمثل هذه العمليات كثيرا في المركز الطبي الذى يشرف عليه ، فى فيصل محافظ الجيزة.

سددت "مروة صلاح" ضحية الإهمال الطبي المستحقات المالية الخاصة بالعملية والتي تبلغ 16 ألف جنيه ودخلت عرفة العمليات مع الطبيب والتمريض فقط على حد قول ام الضحية،وبعد قليل خرج الطبيب والمرافقين له،وأبلغها إنه سوف يستكمل باقي العملية بعد ثلاث أيام بسبب إتساع القنوات المرارية،وطلب منه الطبيب بإستكمال علاجها فى المنزل.

تدهورت حالة "مروة صلاح" بعد إفاقتها وذهابها للمنزل ، مما دعى الأم المرافقة لإبنتها بالإتصال بالمركز الطبي ،ولكنا لم تتوصل للطبيب الذي قام بإجراء المنظار ولكن الإبن والذى يعمل طبيب معها في نفس المركز الطبي ، وطلب منها عمل أشعة على البطن ، وبعد عمل الأشعة وإرسالها له التقرير إتصلت به الأم مرة أخرى وقال لها دى مجرد غازات فى البطن " بنتك بتدلع" .

أصيبت فى اليوم التالي "مروة صلاح" بغيبوبة كاملة وذهبت بها إلى إحدي المستشفيات، وبعدالكشف عليها، قال لها المختص بوجود ثقب بالأثني عشر، بسبب وجود جسم معدني في المعدة، وأبلغها الأطباء بضرورة دخولها العناية المركزة لخطورة حالتها ، وبعد عدة ساعات أعلن لها الأطباء يوم 8 من شهر نوفبر الماضي بوفاة إبنتها.

شهد مركز أبو حمص محافظة البحيرة ،حالة وفاة لطفلة تدعى "عتاب" تبلغ من العمر 4 سنوات، نتيجة الإهمال الطبي ، ذلك بعد أن سقطت الطفلة أثناء لهوها ، وذهب بها جديها لمستشفى أبو حمص، وأكد لها الطبيب أنها تحتاج إلى جراحة ، لتركيب مسامير وشرايح لصعوبة الكسر وأكد لهما الطبيب صعوبة عمل العملية حاليا لكثرة الحالات ،ووجههم للمستشفى الخاص الذى يعمل بها لعملها لها على الفور،وأبلغ جد الطفلة "عتاب " والدها الذي يعمل خارج البلاد لتحسين مسوى معيشته، والذى وافق على الفور ،دفع التكاليف للمستشفى الخاص ، لإجراء العملية لنجلته.

مرت عدة ساعات على دخول الطفلة "عتاب" إلى العمليات ولم تخرج، شعر الجد والجدة بالقلق ،وتهرب منهما الجميع ،حتى إنفعل الجدين ،وطلب منهما طبيب الهدوء وأبلغهما بوفاة حفيدتهم.

صدم الجد والجدة "عتاب" أصيبت بكسر فى إحدى ذراعيها ،وتقوم بعملية تركيب مسامير وشرايح ما سبب الوفاة وأبلغ الجد والدها الذي كان خارج البلاد بوفاة طفلته الوحيدة، أنهى عمله على الفور وعاد إلى مصر لدفن إبنته .

قال "مصطفى الطوخي" والد الطفلة "عتاب" حتى أنه لم يلحق بدفتة إبنته وإستغاث عبر منصات التواصل الإجتماعي بالنائب العام، مؤكدا أن إبنته دخلت المستشفى الخاص بالطبيب تلعب ،وتمشى على رجليها ،ودخلت العمليات مع إحدى الممرضات على رجليها ،وأنه أبلغ الشرطة بما حدث وتم عمل محضر له يحمل رقم 3568 لسنة 2022 إداري أبو حمص يتهم فيها الأطباء القائمين على عملية "عتاب" نجلته الإهمال الطبي.

توفي طفل أخر خلال الأيام الماضية فى شهر مايو 2022 يدعى "أيوب أيمن محمد عبد الستار " وقد أعلنت والدة الطفل عبر منصات التواصل الإجتماعي وفاة نجلها "أيوب" الذى يبلغ من العمر عامين وهو إبنها الوحيد ،وتابعت الأم المكلومة بأن طفلها دخل مركز لعلاج الصدر والقلب بالأسكندرية ،بعد أن أكد لها الطبيب إبتلعه مكسرات ،وضرورة عمل منظار له فى الحال.

أكدت الأم عبر منصات التواصل الإجتماعي،بأنهم داخل غرفة العمليات بعد إجراء منظار للكبار وليس للأطفال ،وعدم تجهيز المستشفى بالأجهزة الخاصة بمثل هذة الحالات،وتابعت أم الطفل أنه قاموا بمحاولة إنعاش "أيوب" عن طريق الأيدي وليس بإستخدام الأجهزة الحديثة.

طلبت أسرة ضحية الإهمال الطبي لسيدة تدعى "نيفين محمد" شرطة النجدة بمنطقة سيدي جابرمحافظة الإسكندرية ،وذلك بعد ذهاب إبنتهم "نيفين " ،والتي تبلغ من العمر 42 عاما ،إلى إحدى المراكز الطبية بمصطفى كامل تشتكي من بعض الألم في البطن ، وبعد الفحوصات أكد لها الطبيب بضرورة عمل جراحة لإزالة "حصوة على المرارة" بالليزر ،ودخلت الضحية إلى غرفة العمليات ،وظلت بها 7 ساعات إلى أن خرج أحد الأطباء ،وأبلغهم بوفاة نجلتهم.

أبلغت النجدة التي حضرت على الفور،وتم عمل المحضر رقم 5948 لسنة 2022،والذي تتهم فيه أسرة الضحية إحدى المستشفيات الخاصة ,والطبيب المعالج لها بالإهمال ،وتسبهمم في وفاة إبنتهم، وأمرت النيابة بنقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة.

تباشر نيابة سيد جابر في الإسكندرية، التحقيق في المحضر رقم 5948 لسنة 2022، والذي تتهم فيه أسرة سيدة تدعى "نفين.م" 42 عامًا، إحدى المستشفيات الخاصة، والطبيب المعالج لها بالإهمال؛ لتسببهم في وفاتها، وقررت نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة، لتوقيع الكشف عليها لمعرفة سبب الوفاة.

أعلنت "وحدة البحوث والدراسات ملتقى الحوار للتنمية وحقوق الإنسان" فى تقرير لها تحت عنوان

"الإهمال الطبي عرض مستمر" "عن الفترة الزمانية من يناير 2021 حتى أكتوبر 2021 "أن وقائع الإهمال الطبي من الوقائع التي يصعب إكتشافها أو إثباتها على الطبيب أو المستشفى ، وأكد التقريرأن الطبيب الشرعي هوالوحيد الذي يثبت الإهمال لتلك الأنواع من جرائم الإهمال الطبي.

وأوضح التقرير أن جريمة الإهمال الطبي، من الجرائم التي تواجه المجتمع المصري بسبب أخطاء طبية أثناء عمل الطبيب، مما يؤدي إلى إصابة المريض بعاهة مستديمة أو أن يؤدي الخطأ إلى الوفاة،مؤكدا أن المجتمع المصري يظهر فيه بشكل كبير، وتحديدا بين السيدات،بسبب عمليات التجميل .

كما أكد التقرير أن التشريع المصري تصدى لجريمة الإهمال الطبي في المادة 244 من قانون العقوبات والتي يتضح من خلالها أن عقوبة الإهمال الطبي تعتد جنحة وليست جناية ، والتي تصل عقوبتها إلى الحبس 3 سنوات،وقد تزيد المدة في حالات الأخطاء الكبيرة ، ويتم كشف مدى حجم الخطاء الطبي ،من قبل لجنة فحص متخصصة من النيابة ،وفقا لظروف وملابسات الواقعة.

أكد تقرير "وحدة البحوث" أن المحكمة غالبا ما تصدرأحكاما فى مثل أنواع القضايا الطبية بـ8أشهر، كما من المتوقع أن يتم التصالح في الإستئناف،كما قال التقرير أن فى بعض الحالات لا تحيل النيابة القضية إلى المحكمة وتكتفي بالعقوبة،أو الجزاء التأديبي التي توقعه نقابة الأطباء.

وتابع التقرير أنه بعد زيادة الحوداث الناتجة عن الأخطاء الطبية وشكاوى الأطباء من كيدية الإتهامات ،وعدم حصول بعض الضحايا عن التعويضات المناسبة لهم، فقد تقدم بعض النواب بتعديلات لـقانون المسؤولية الطبية ،محاولة منهم لسد الثغرات وتتضمن تشكيل لجنة من كبار الأطباء لتلقى شكاوى المرضى والرد على إدعاءات حدوث خطأ طبي.

تقدم محمد جبريل عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن بمحافظة الإسكندرية ،بطلب إحاطة إلى الدكتور خالد عبد الغفار،وزير التعليم العالي ،والقائم بأعمال وزير الصحة ،بشأن الإهمال الطبي الجسيم الذى تشهده المستشفيات الخاصة ،حسب قوله في طلب الإحاطة ،وضعف الرقابة على تلك المستشفيات من قبل وزارة الصحة.

قال النائب فى بيانه،أن الإهمال الطبي الذي تشهده المستشفيات الخاصة ،في وفاة حالتين فى أسبوع واحد.

وإختتم "جبريل" طلب الإحاطة بضرورة التدخل العاجل من وزارة الصحة لمعرفة ملابسات وأسباب وفاة تلك الحالات,ومعاقبة المتسببين والمقصرين،مطالبا بتشديد الرقابة الطبية ،وضرورة غلق المنشأت التي تسببت في وفاة تلك الحالات.

إقرأ أيضاً
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات