رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

وزير البيئة: اطلاق حملة التوعية والتثقيف البيئي في الفيوم

قامت وزارة البيئة من خلال مشروع استدامة النقل في مصر التابع لوزارة البيئة والممول من برنامج البرنامج الأمم المتحدة الإنمائي #### UNDP #### ومرفق البيئة العالمية #### GEF #### بإطلاق حملة التوعية والتثقيف البيئي لتشجيع استخدام النقل غير الآلي (المشي والدراجة) في الفيوم ، بالتعاون مع برنامج المنح الصغيرة والجمعية العربية للتنمية البشرية وخدمة المجتمع ، والتي بدأت بتنظيم مؤتمر جماهيري شارك فيه الدكتور حازم عطية الله محافظ الفيوم ، ولفيف من القيادات بالوزارة والمحافظة، وعدد كبير من القيادات التنفيذية والسياسية والشعبية بالمحافظة.وأكد الدكتور خالد فهمى وزير البيئة أن هذه الحملة التثقيفية تأتى ضمن أنشطة "المشروع الرائد لتشجيع استخدام النقل غير الآلي" أحد المشروعات الرائدة لمشروع استدامة النقل في مصر ، والتي تهدف إلى تغيير ثقافة الانتقال اليومي لأهل الفيوم وتشجيعهم على ممارسة المشي واستخدام الدراجة كوسيلة مواصلات بدلاً من الاعتماد على وسائل النقل الآلي المستهلكة للوقود والملوثة للهواء نتيجة إنبعاثات الاحتباس الحراري، وتجنبا لما يسببه النقل الآلي من ازدحام مرورى شديد ومستويات عالية من الضوضاء.وقال فهمى إن هذا المشروع يعد بمثابة علامة لدرجة التمدن والحضارة وزيادة جودة الحياة ، بالإضافة إلى أنه يساهم في تطوير السياحة بها وزيادة جذب السائحين.وأوضحت الدكتورة منى كمال وكيل أول وزارة البيئة والمنسق الوطني لمشروع استدامة النقل في مصر أن هذا المشروع الرائد في الفيوم يتميز بوجود أطراف عديدة متعاونة في تنفيذه متمثلة في الوزارة ، والمحافظة والصندوق الاجتماعي للتنمية والجمعيات الأهلية الذين يقومون بدور هام فى تنفيذ حملة رفع الوعي بأهمية التحول إلى استخدام النقل غير الآلي والترويج للمشروع وتسويق الدراجات بقروض ميسرة للشباب، بالإضافة إلى الارتقاء بورش صيانة الدراجات ، وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع نحو 8 ملايين جنيه، يساهم فيها الصندوق الاجتماعي للتنمية بمبلغ 2,75 مليون جنيه.وقالت إن المشروع يتضمن 5 مكونات رئيسية جاري تنفيذها وهي أعمال الارتقاء العمراني اللازمة لتحسين أرصفة المشاة وإنشاء مسارات آمنة للدراجات على شبكة للشوارع الرئيسية في مدينة الفيوم طولها 14 كم و تصميم وتصنيع وتركيب وحدات حديثة وآمنة لإنتظار الدراجات موزعة على مواقع حيوية بالمدينة.اما المكون الثالث فهو تنفيذ برنامج لتمويل وتسهيل شراء الدراجات للموظفين والطلبة والعمال بتسهيلات في السداد وبدون فوائد بجانب رفع الوعي الثقافي والبيئي لدى المواطنين في الفيوم من خلال حملات تشجيع المشي واستخدام الدراجات واخيرا تطوير ورفع الكفاءة المهنية لعدد من ورش صيانة وإصلاح الدراجات المتواجدة في الفيوم.وقد شهد المؤتمر الإعلان عن تشكيل "أول فريق للدراجات في الفيوم" ويتكون من مجموعة من الشباب والفتيات المتحمسين للترويج لقيادة الدراجات وتنظيم جولات تنطلق في شوارع الفيوم بصفة أسبوعية.جدير بالذكر أنه قد تم إطلاق حملة توعية أخرى الأسبوع الماضي في مدينة شبين الكوم ، حيث يقوم مشروع استدامة النقل في مصر بتنفيذ مشروع رائد مماثل في محافظة المنوفية.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات