رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

الجمل:الضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه إثارة الفوضي

نددت النقابة العامة للعاملين بالبناء والأخشاب، برئاسة عبد المنعم الجمل، بالحادث الإرهابي الذي شهدته سيناء وراح ضحيته عدد من الشهداء والمصابين.* *وتوجهت النقابة العامة في بيانها اليوم الجمعة بخالص التعازي لأسر الشهداء، متمنية الشفاء العاجل لكافة المصابين من المدنين والقوات المسلحة والشرطة.* *وقال عبد المنعم الجمل، رئيس النقابة، "الإرهاب الأسود ما زال يطل علينا بظلاله للنيل من أمن مصر واستقرارها"، مشيرا إلي أن قوي الإرهاب تسعي لإشعال مصر بعدما فشلت مخططاتها لإثارة الفوضي في ذكري ثورة 25 يناير.* *وطالب "الجمل" المسئولين وعلي رأسهم القوات المسلحة بالضرب بيد من حديد ضد كل من تسول له نفسه إثارة الفوضي في مصر، وسفك دماء الأبرياء من المجندين والمدنيين، وأستمرار تدهور الأوضاع الأمنية بالبلاد.* *وشدد رئيس النقابة، علي ضرورة التحقيق في الدعم الذي تتلقاه بعض القوي الارهابية من الخارج، ويتم استخدام هذا التمويل في تنفيذ عمليات إرهابية لضرب الاستقرار الداخلي للبلاد، لافتا إلي أن التفجيرات تتم بتعليمات من القوي المعادية لمصر في الخارج، وينفذها إرهابيو الداخل.* *ووجه رسالة إلي المنظمات الدولية التي تتحدث بأسم حقوق الإنسان، ببيان موقفها من الحادث وإدانته، والوقوف بجانب مصر في الحرب الضروس التي تقودها ضد الإرهاب.* *وأكد "الجمل" أن عمال مصر يقفون خلف القيادة السياسية والقوات المسلحة والشرطة، في حربها ضد الإرهاب، قائلا "العمليات الارهابية لن تثني مصر عن المضي قدما نحو أستكمال خارطة الطريق، والوصول إلي ما تصبو إليه من الأمن والأستقرار".* *جدير بالذكر أن مدينة العريش، شهدت مساء أمس الخميس وفي الساعات الأولي من صباح اليوم الجمعة، عدة انفجارات متزامنة، استهدفت مديرية أمن شمال سيناء، وكتيبة تابعة للجيش، وفندق القوات المسلحة، ما أسفر عن سقوط عدد من الشهداء والمصابين.*

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات