رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

البنطلونات الضيقة تقلل الرجولة

حذر أطباء من إرتداء الملابس الضيقة، لخطورتها على الصحة الجنسية للرجل والمرأة.يقول الأطباء إن درجة حرارة الخصية لدى الرجل أقل من درجة الحرارة الجسم، وهذا يفسر تواجدها خارج الجسم، وارتداء الملابس الضيقة يأتي بنتيجة عكسية، بسبب زيادتها لحرارة الخصيتين ما يجعل الرجل عرضة للضعف الجنسي أو العقم مع مرور الوقت.وثبت علميًا أن ارتداء الملابس الضيقة له دخل في إصابة الرجل بالعقم نتيجة زيادة الحرارة في المنطقة الذكورية والضغط المباشر علي الأعضاء التناسلية لفترات طويلة، هذا بخلاف الالتهابات الناجمة عن الافرازات القادمة من الحكة وزيادة الحرارة.الأطباء يؤكدون أن ارتداء الملابس الضيقة يؤدي إلى ارتفاع حرارة الخصيتين (درجة حرارتها الطبيعية 35 مئوية)، ما يؤدي إلى الفتك بنسبة لا بأس بها من الحيوانات المنوية، وأن ارتفاع درجة الحرارة في الصيف مع ضيق الملابس يؤثر على وظيفة الخصية، وهذه هي علة وجود الخصية في كيس الصفن خارج الجسم.وينصح الأطباء بعدم ارتداء الملابس الضيقة، سواء داخلية أو خارجية، في الشتاء أو في أماكن العمل مرتفعة الحرارة مثل الأفران والمقاهي وورش اللحام، واكتشف الباحثون أنه يمكن تصحيح هذا الوضع بالتخلص من تلك الملابس خاصة بناطيل الجينز، وإن كان ذلك يحتاج إلى فترة من الزمن قبل أن يعود تعداد الحيوانات المنوية إلى وضعه الصحي.‏وأظهرت إحدى الدراسات أن ارتداء الملابس الضيقة تؤثر سلبًا على المنطقة الحساسة لدى النساء أيضا، حيث تتسبب في زيادة الرطوبة في تلك المنطقة، ما يوفر البيئة المناسبة لنمو البكتيريا والفطريات وتكاثرها، وبالتالي زيادة نسبة الإفرازات المهبلية والالتهابات المرضية ما يؤثر على الجنين والتخصيب لاحقًا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات