رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

ضبط خلية إخوانية نفذت 12 عملية إرهابية بالقليوبية

نجحت أجهزة الأمن بالقليوبية، بالاشتراك مع قوات الأمن الوطنى والأمن العام، الكشف عن خلية إرهابية تضم 11 إخوانيًا، بمنطقة أبو زعبل بمركز الخانكة، تخصصوا في استهداف رجال الشرطة ورصد تحركاتهم، والتعدي على المنشآت العامة وجرائم السطو المسلح على مكاتب البريد.وكشفت تحقيقات النيابة وأجهزة الأمن العام والوطنى بالقليوبية، أن المتهمين اعترفوا بالانتماء لفكر جماعة الإخوان الإرهابية والاشتراك في عدد من العمليات الإرهابية، حيث نفذوا 12 عملية مختلفة خلال الفترة الماضية، كان أبرزها استهداف رقيب شرطة يعمل في مركز شرطة شبين القناطر، بالإضافة إلى محاولة قتل أحد المحامين، والسطو المسلح على مكاتب البريد بمدينتى قها وقليوب.كما كشفت التحقيقات، قيام المتهمين بالتحريض على التظاهروالعنف والتخريب، وتزعم مسيرات الجماعة الإخوانية بمختلف المناطق وزرع العبوات الناسفة والقنابل البدائية، بالقرب من المنشآت الشرطية بالخانكة وأبوزعبل، بالإضافة إلى قتل سائق توك توك والتمثيل بجثته.وتمكنت الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع الأمن الوطني بالقليوبية، فى تحديد تلك العناصر، عقب جمع المعلومات والتحريات المستمرة عن كشف مرتكبى تلك الوقائعمنذ وقوعها والتى توصلت الى تلك العناصر الإرهابية، وعقب معرفت هويتهم تم اعداد الاكمنة المتعددة لهم، وتم القبض على أعضاء الخلية الإرهابية، بعد حادثي السطو على مكتبي بريد قها وقليوب والاستيلاء على 1،7 مليون جنيه، وتبين أن وراء تلك الحوادث خلية إخوانية إرهابية، متماسكة ومدربةعلى ارتكاب الاعمال التفجيرية والتخربية، وتخصصت في سرقة مبالغ مالية كبيرة للإنفاق على الأعمال الإرهابية.وأكدت التحريات أن وراء ارتكاب حوادث السرقة كلا من: محمد سمير شاكر وشقيقه محمود، ومحمود عبد الستار، ويوسف محمد "صاحب فرن بلدى"، ومحمد محمد السيد "مهندس"، وعمرو محمد السيد، ومصطفى محمد الشرقاوى"مبيض محارة" وشقيقه سامح، ومحمد إسماعيل "نجار"، ومحمد أبو الحجاج، والسيد محمود "عامل".وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية، تم ضبط بعض المتهمين.وبمواجهتهم اعترفوا بأنهم جميعا منتمين لفكر جماعة الإخوان الإرهابية، وباشتراكهم بالإضافة إلى 10 أشخاص آخرين في تكوين خلية تنظيمية تابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، لارتكاب العديد من الحوادث الإرهابية، وحوادث السطو المسلح على مكاتب البريد وقطع أبراج الكهرباء، وحرق المحولات بمختلف مدن محافظة القليوبية، بقصد دعم الجماعة بتلك المبالغ للإنفاق على أعمال العنف والشغب والتظاهرات التي تنظمها.تم أخطار كلا من اللواء محمود يسرى مدير أمن القليوبية واللواء عرفة حمزة مدير المباحث، والذى أمر بتشديد الحراسة على تلك المتهمين، وتطوير مناقشاتهما عما قام بة من ارتكاب جرائم اخرى، والافعال التفجيرية والتخربية التى قامو بها، وتحديد باقى النعاصر المشاركة معهم فى تلك الافعال، وارسالهم للنابة العامة لاستكمال باقى التحقيقات وسط حراسة أمنية مشددة تحسبا لوقوع اى اعمال شغب او عنف لتهربهم.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة الفن الحوادث خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات المقالات