رئيس مجلس الإدارة
حمدان سعفان
رئيس التحرير
وليد الغمري

قيادي بحزب الله : المقاومة ليست بديلا للجيش اللبناني

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم "إن المقاومة ليست بديلا عن الجيش اللبناني ، فهي مساعد له ، ولكنها لن تترك الساحة لفراغ يملؤه الاحتلال الإسرائيلي أو الإرهاب التكفيري".وأضاف قاسم ـ في كلمة ألقاها في الذكرى الأسبوعية لأحد قتلى الحزب في سوريا ـ " إن عدم الاستقرار في المنطقة سيطول كثيرا وربما لسنوات، والسمة العامة للاعبين الإقليميين والدوليين هي الارتباك وعدم الحسم ، أي أنهم لا يعرفون ماذا يفعلون".وتابع " أمريكا نفسها لا تعرف ماذا تفعل ، والدول العربية لا تعرف ماذا تفعل، والدول الإقليمية ضائعة لأن التطورات سبقتهم والتعقيدات لاحقتهم، وتداخل الأمور يصعِّب عليهم تفكيكها بحيث أصبحوا جزءا لا يتجزأ من مطحنة الواقع بما لا يمكنهم من أن يتخذوا خيارات واضحة".وقال قاسم "نستطيع القول إن المشروع الأمريكي في سوريا فشل ، وخطر المجموعات التكفيرية تجاوز المنطقة ليصل إلى العالم، ولم يعودوا مجرد أدوات يستخدمونها ضدنا بل تحولوا إلى أدوات تؤذيهم هم، لأن هؤلاء لا دين لهم ولا مسلك واضحا لهم ، وبالتالي يمكن أن يأكلوا بعضهم وهذا ما نراه في محطات كثيرة".وأضاف " الملفت أن الجميع يقرون بهذا الخطر ، ولكن بعض الدول الإقليمية والدولية لا زالت تراهن على أجزاء من هؤلاء التكفيريين، فهم يميزون بين القاعدة وداعش ، وبين داعش والنصرة ، يميزون بين جماعة خراسان والتابع لفرع القاعدة وبين فرع القاعدة مثلا إقليم سوريا، لا يوجد فرق بينهم كلهم في الدم سواء، وكلهم في قطع الرؤوس سواء، وكلهم في معاداة البشرية سواء، لكن هم يعتقدون إنهم إذا عملوا مع فريق دون آخر يمكن أن يكفيهم شرا آخر ويمكن أيضا أن يحصلوا على بعض المكتسبات، أقول لهم: ستكتشفون أنكم تربون وحشا سينقلب عليكم أولا وستدفعون ثمنه أولا قبل غيركم".واعتبر أن ما قام به الحزب في سوريا ، حمى لبنان من كارثة تكفيرية، مشيرا إلى أنه مع كل هذه المواجهة التي حدثت، ومع الآلاف الذين قتلوا من التكفيريين مع ذلك آثارهم لاتزال موجودة ولا زالوا يشكلون خطرا.

بلدنا اليوم
× الرئيسية آخر الأخبار تغطيات ومتابعات الرياضة المقالات الفن الحوادث خدمات خارجي الاقتصاد المحافظات لايف استايل منوعات